قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;nbsp; تقرير وتصوير علي إبراهيم من تونس: في شباك مغلق وحضور مذهل لجمهور الشباب والمراهقين، أحيا الفنان العالمي والجماييكي الأصلnbsp;quot;Shaggyquot; البارحة حفله الأول في تونس. وهو من العلامات البارزة في موسيقى الغروف والآر .آن.بي. تربى في بروكلين وأثناء أدائه الخدمة العسكرية قرر أن يسجل بصوته أغاني quot;الفولك براذرزquot; وهي من أشهر مجموعات فترة الستينات quot;Oh Carolinenbsp; quot;التي أحدثت ضجة في أنجلترا، وبعدها سجّل أول ألبوماته quot;Pure Leasurequot;. لذلك أعتبر quot;Shaggyquot; ممثلا للموجة الجديدة لموسيقى الريقي وكانت شهرته الكبرى من خلال quot;Boombasticquot;.
ويذكر عشّاقه الديّو الذي قدّمه مع quot;جانيت جاكسونquot;. ويصنف نجمًا عالميًا بالنظر إلى مبيعات اسطواناته التي تجاوزت العشرين مليون نسخة. quot;Shaggyquot; قدم مختلف هذه الأغاني التي طالبه بها جمهوره الذي بدأ في التوافد على المسرح المدّرج لقرطاج في وقت مبكر وأغلب الحاضرين هم من الشباب والمراهقين الذين أحبّوا في أعماله إيقاعاته الشبابية ومناقشته لهواجس الشباب وأحلامهم في مواضيع أغانيه.

quot;Shaggyquot; يخاف الصحافة، ومدير المهرجان يتدخل
عندما وصل quot;Shaggyquot; إلى كواليس مسرح قرطاج منع الإعلاميون من دخول الكواليس وأخذ التصريحات التي تعودوا عليها وأفادنا مرافقوه بأنه مرتبك وخائف من عرضه الأول في تونس وهو يخاف الهجوم الإعلامي والأضواء، وبعد طول انتظار تدخل مدير المهرجان فحلّ العقدة ووقف quot;Shaggyquot; فتحدث بكثير من الاقتضاب إلى الإعلاميين عن سعادته لوجوده في تونس لأول مرّة وسعد أكثر لما علم أن التذاكر قد بيعت وسيقدم عرضا بشباك مغلق، ثم أضاف : هذا المسرح جميل وساحر وأنا سعيد جدًّا بالغناء على ركحه وأرجو أن أوفق في إسعاد الجماهير التي جاءت من أجلي.
انطلق الحفل في العاشرة مساء بالتوقيت المحلي ليتواصل على امتداد ساعة وأربعين دقيقة تقريبًا قدم خلالها quot;Shaggyquot; مجموعة من أشهر أغنيه منها : Bombastic، Bonafide Girl، Angel، Feel the Rush ... وكان قد تحدث إلى جمهوره في كثير من المرّات مؤكدًا سعادته القصوى بوجوده بينهم في تونس للمرّة الأولى، وتحدث عن جمال تونس وشبابها.
رقص وغنّى فأسعد محبيه وأسعدوه بتفاعلهم الكبير معه إلى درجة الهستيريا. وقد عبّرت لنا الآنسة سارّة (15 سنة) عن سعادتها الكبيرة بحضورها الحفل باعتباره كان رائعا على حدّ قولها. وأشار رامي (17 سنة) إلى أن quot;Shaggyquot; يتميز بحركيته المثيرة على الركح وحسن تعامله مع جمهوره إضافة إلى أن مجموعته تضم أصوات متميزة منحها الفرصة كي تغنّي معه كما عوّد جمهوره. وأضاف : أنا سعيد بحضوري الحفل الليلة وحتما سيبقى في الذاكرة.