قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عامر الحنتولي من عمان اسامة العيسة من القدس ووكالات، نيويورك واشنطن غزة: قال مسؤول أمني أردني رفيع لـ"إيلاف" قبل قليل ان السلطات الأمنية عممت صور مطلوبين ومشتبه بهم بعضهم من الجنسية العراقية على المطارات ونقاط التفتيش التي انتشرت في الطرقات في العاصمة الأردنية، حيث تطاردهم في مناطق قريبة من مكان التفجيرات التي استهدفت ثلاث فنادق أردنية هي الجرند حياة والديز ان وراديسون ساس. وأعرب المسؤول الأردني عن قناعته بأن الأمن الأردني سيصل للفاعلين اللذين خططوا لإمامة اللثام عن هوية الجهة التي تقف وراء الهجمات الدموية التي أوقعت حتى الآن نحو خمس وسبعين قتيلا بحسب مصادر أمنية أردنية. وفي السياق نفسه قال دبلوماسي أميركي لـ"إيلاف" ان بلاده عرضت على السلطات الأردنية ارسال فريق أمني متخصص للمساعدة في الوصول الى الجناة خلال الساعات القليلة المقبلة. وان السلطات الأميركية اقترحت على المسؤولين الأردنيين اغلاق الحدود البرية خشية هرب المخططين للعمليات الإرهابية.

وافادت المعلومات ان السلطات الاردنية اعتقلت حتى الآن 12 شخصا من جنسيات أردنية وعراقية وبحرينية على خلفية تفجيرات الفنادق الأردنية الليلة الماضية، وعلم انهم ينتمون لتنظيم القاعدة الإرهابي وانهم كانوا يخططون لهجمات ارهابية أخرى ضد فنادق وسفارات بحسب وثائق وخرائط كانت بحوزتهم.

ويواصل مجلس الوزراء الاردني جلسته الطارئة المفتوحة بعد وقوع الهجمات الارهابية التي ادت في اخر حصيلة بحسب نائب رئيس الوزراء الاردني مروان المعشر الى سقوط 57 قتيلا واكثر من 120 جريحا، وافادت المعلومات الامنية ان القوات الامنية الاردنية اعتقلت 3 عراقيين على خلفية التفجيرات هذه الليلة وعثرت بحوزتهم على خرائط لمناطق محددة في الاردن. اعلن نائب رئيس الوزراء الاردني مروان المعشر للتلفزيون الحكومي ان 57 شخصا على الاقل قتلوا في الاعتداءات الثلاثة التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان مساء اليوم الاربعاء. واضاف المعشر ان التقارير الاولية تشير الى مقتل 57 شخصا على الاقل. وقال المعشر ان السلطات الاردنية قررت الاغلاق التام لكافة منافذ الحدود البرية. وتبين ان معظم القتلى من الاردنيين، وكانت مصادر امنية افادت في وقت سابق ان الاعتداءات اسفرت عن سقوط 23 قتيلا ونحو مئة جريح. وقال رئيس الوزراء الأردني الدكتور عدنان بدران لـ"إيلاف" عبر الهاتف من موقع انفجار فندق غراند حياة عمان ان الأردن ظل على الدوام مؤمنا بنهج مكافحة الإرهاب، وسيظل يدينه أينما ضرب، مؤكدا ان السلطات الأردنية تتعامل مع الهجمات بالكفاءة المطلوبة. وأكد لـ"إيلاف" ان الملك عبدالله الثاني وجه حكومته لإتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع الهجمات الإرهابية. وتتجه اصابع الاتهام الى تنظيم القاعدة.

الأردن: دماء وصدمة وغضب وارتباك

وفي وقت تتوقع فيه مصادر في مديرية الدفاع المدني الأردنية ان يصل عدد قتلى الهجمات الإنتحارية الإرهابية على ثلاث فنادق أردنية الى مائة قتيل خلال الساعات القليلة المقبلة، فإن العاصمة الأردنية عمان مع هبوط الظلام وبرودة الطقس قد تشنجت حد الذهول والصدمة، حيث تخلو شوارع العاصمة الأردنية طوعا من المارة والفضوليين اللذين اتجهت مواكبهم بأنوار خافتة الى منازلهم للمكوث أمام شاشات التلفزة العالمية، في ظل غياب المعلومة الرسمية الموثوقة من الإعلام الرسمي الأردني.

ويلاحظ منذ الدقائق الأولى للإنفجار ان الأردنيين قد تأثروا بشكل بالغ حيث اتجهت المئات من السيدات والشباب في الأردن الى المستشفيات الأردنية للتبرع بالدم وتقديم الخدمات التطوعية، ويلاحظ كذلك ان السمة البارزة التي تسيطر على الأردنيين هي الصمت المشوب بالصدمة على اعتبار ان عاصمتهم كانت تنعم بالأمن والإستقرار رغم وقوع بلادهم في عين العاصفة الدولية المتمثلة بما يحدث عراقيا وفلسطينيا، وأخيرا سوريا من تشنج سياسي مع المجتمع الدولي.

لكن اللافت الوحيد هو تعامل المسؤولين الأردنيين بإرتباك شديد غير مبرر في مواضيع كثيرة منها الإمساك عن التصريح لوسائل الإعلام والتضارب الشديد في المعلومات الممنوحة على قلتها.

احراق صهريج عمدا عند مدخل عمان قبيل الاعتداءات

عمان: قالت مصادر امنية لوكالة فرانس برس ان النار اضرمت عمدا في صهريج للنفط عند احد مداخل عمان ما اسفر عن حريق هائل قبيل الاعتداءات الثلاثة.
واوضحت المصادر ان الحريق قد يكون مفتعلا بغية لفت انتباه اكبر عدد ممكن من قوات الشرطة والدفاع المدني بعيدا عن مواقع الاعتداءات.
لكن المصادر اكدت ان قوات الامن والدفاع المدني وصلت بسرعة الى مواقع العمليات الانتحارية حيث اغلقت جميع الطرق المؤدية اليها.

بوش يقترح مساعدة الولايات المتحدة في التحقيق

دان الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الاربعاء "بأشد العبارات" الاعتداءات "الوحشية" التي استهدفت "مدنيين ابرياء" وعرض مساعدة اميركية "لاحالة الارهابيين امام القضاء".
وقال الناطق باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان للصحافيين ان "الرئيس يدين بأشد العبارات الهجمات الارهابية الوحشية التي استهدفت مدنيين في عمان".
واضاف ماكليلان ان "الاردن صديق مقرب للولايات المتحدة وسنوفر كل اشكال التعاون الممكنة لاجراء التحقيق حول هذه الاعتداءات" ومساعدة الاردنيين في جهودهم "لاحالة الارهابيين الى القضاء".

انتحاري فجر نفسه خلال حفل زواج في فندق راديسون ساس

وقال نائب رئيس الوزراء الاردني مروان المعشر ان انتحاريا فجر نفسه في قاعة فيلادلفيا خلال حفل زواج في فندق راديسون ساس مساء اليوم الاربعاء ما ادى الى وقوع اكبر عدد من الضحايا بين الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق.
واوضح المعشر ان "انتحاريين فجرا نفسيهما في فندقي غراند حياة وراديسون ساس بينما سيارة مفخخة انفجرت في فندق دايز ان".
وردا على سؤال حول وجود شخصيات مهمة بين نزلاء الفنادق قال المعشر "لا يوجد حسب معرفتي".
وقال ان اي جهة لم تتبن الاعتداءات بعد.

وبدأت الاستخبارات الاردنية بحملة اعتقالات لمشتبه بهم بعد التفجيرات الارهابية الليلة في عمان، بينما اتخذت السلطات احتياطات امنية عالية في محيط الفنادق والسفارات الاجنبية في العاصمة الاردنية، كما قررت الحكومة الاردنية اغلاق الدوائر الرسمية كلها والمدارس ليوم الخميس، بينما تحدثت المعلومات المتوافرة حتى الساعة عن مقتل 40 شخصا على الاقل مساء اليوم الاربعاء في الانفجارات التي استهدفت 3 فنادق في الاردن هي "راديسون ساس" و"غراند حياة" و "دايز ان" ، اضافة الى عشرات او مئات الاصابات. وقال مصدر امني اردني ان الانفجارات نفذها انتحاريون على الارجح. ولا تزال سيارات الاسعاف حول الفنادق الثلاثة تنقل المصابين الى المستشفيات التي وضعت في حالة استنفار.ولا تزال اجواء القلق والترقب والخوف تسود العاصمة الاردنية. وكانت دوت اصوات انفجارات ضخمة في عمان مساء اليوم اتضح سريعا انها ناجمة عن عمل ارهابي استهدف أولا فندق راديسون ساس الذي ترتاده غالبية ن الأجانب، ليعقبه بعد أقل من ست دقائق هجوم آخر على فندق حياة، في الوقت الذي تأكد فيه وقوع انفجار في فندق ثالث، وسط معلومات أولية غير مؤكدة بأن السلطات الأردنية سدت المنافذ والطرق المؤدية الى الفنادق المستهدفة، في ظل معلومات أخرى عن وجود سيارات مفخخة تتحين الظرف لضرب فنادق أخرى، حيث لم يتأكد بعد استهداف فندق حياة عمان لكن سكان العاصمة الأردنية سمعوا دويا هائلا أعقب صوت الإنفجار الأول.
ووفقا لمصدر أمني هاتفته "إيلاف" قال إن الهجمات استهدفت حتى الآن فنادق راديسون ساس وآخر فندق حياة عمان وأسفرت الهجمات عن مقتل عشرة على الأقل بينهم أجانب، لكن المصدر الأمني قال انه لا يعرف طريقة تنفيذ الهجمات لكن يبدو واضحا انها نفذت بسيارات مفخخة.

53 قتيل و300 جريح واغلاق الحدود

قال نائب رئيس الوزراء الاردني مروان المعشر لوكالة فرانس برس ان السلطات الاردنية قررت الاغلاق التام لكافة منافذ الحدود البرية.
واوضح المعشر في ختام جلسة لمجلس الوزراء ان "جميع المنافذ البرية اغلقت حتى اشعار اخر".
واضاف "لم يتم اغلاق المجال الجوي لكن اجراءات مشددة تم اتخاذها في المطارات".
وقال نائب رئيس الوزراء الاردني مروان المعشر للتلفزيون الحكومي ان 53 شخصا على الاقل قتلوا في الاعتداءات الثلاثة التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان مساء اليوم الاربعاء.
واضاف المعشر ان "التقارير الاولية تشير الى مقتل 53 شخصا على الاقل بتفجيرات انتحارية على ما يبدو".
وتابع المعشر ان "الحصيلة في احد الفنادق كات ستكون اقوى لو نجحت سيارة مفخخة في اقتحام المدخل. لكن تم منعها فانفجرت خارج المدخل".
وقال مسؤول اخر ان هناك ما لايقل عن 300 جريح.
وقال نائب رئيس الوزراء ان "يوم غد الخميس سيكون يوم حداد وطني في الاردن" مشيرا الى ان "الحكومة تبقى في جلسة مفتوحة لمناقشة الاجراءات التي يجب اتخاذها".
واعتبر المعشر ان هذه التفجيرات "تستهدف الامن والاقتصاد في الاردن".

وزير الداخلية لإيلاف: الملك سيعود الى عمان

وقال وزير الداخلية الأردني عوني يرفاس الليلة لـ"إيلاف" ان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أحيط علما بالهجمات الإرهابية التي ضربت ثلاثة فنادق أردنية حتى الآن، وانه قرر اختصار زيارته للعاصمة الكازاخستانية ألماظة، التي كان يستعد لمغادرتها –بحسب معلومات "إيلاف"- بعيد عشاء رئاسي على شرفه في طريقه الى إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المسؤول الأردني ان الملك الأردني عبر عن ألمه الشديد وتعاطفه مع أسر الضحايا فور احاطته بنبأ الهجمات، حيث وجه المسؤولين الأردنيين وفي مقدمتهم الأمير هاشم بن الحسين نائب الملك الى التوجه الى أماكن الهجمات والتعامل مع الموقف، حيث شاهدت "إيلاف" أمام فندق حياة عمان المستهدف موكب رئيس الوزراء الأردني عدنان بدران.

ارتباك رسمي وشعبي ولا معلومات رسمية

وساد الهلع والإرتباك الشارع الأردني الليلة عشية هجمات يقال حتى الآن انها تستهدف فنادق منتقاة يرتادها أجانب في الأردن فيما انطلقت للتو اشاعة مضادة مفادها ان الحادث برمته نجم عن انفجار اسطوانة غاز من الحجم الكبير كانت تستخدم في فندق راديسون ساس، وهو ما ينفيه تحرك مئات سيارات الإسعاف والنجدة الى محيط الفنادق حياة عمان وديز ان وراديسون ساس فيما يتم الحديث عن خطة للسلطات الأردنية لاخلاء الفنادق الأردنية تحسبا لأي طارئ.
وحتى الآن تحجم السلطات الأردنية الرسمية التي أصابها الإرتباك عن اعطاء اي معلومات رسمية، في وقت توقفت فيه شبكات الإتصال الخلوي عن العمل مستسلمة لما يثار حتى الآن من معلومات غير رسمية.

عبدالله يدين الاعمال الاجرامية

أدان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بشدة عمليات التفجير التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان مساء اليوم الاربعاء واصفا اياها بانها "اعمال اجرامية" مشددا على ان "يد العدالة ستنال من المجرمين".

الاستخبارات الأردنية تتولى التحقيق وتعتقل مشتبهين

وعلم مراسل إيلاف في عمان ان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني قد وجه دائرة الاستخبارات العامة الأردنية الى البدء بتحقيقات أمنية مكثفة وصولا للجهة التي نفذت وخططت ثلاثة تفجيرات ضد فنادق أردنية الليلة، حيث أوقعت الهجمات ما لا يقل عن أربعين قتيلا فيما لا تزال سيارات الإسعاف الأردنية التي هرعت بالمئات الى محيط الفنادق المستهدفة تنقل القتلى والجرحي في واحدة من أضخم العمليات الإرهابية التي ضربت الأردن خلال العقود الماضية.

وافادت المعلومات المتوافرة ان أجهزة الأمن الأردنية اعتقلت عشرات المشتبه بهم للتحقيق معهم، حيث وصف العاهل الأردني في بيان أصدره القصر الملكي الأردني الليلة منفذي الهجمات على الفنادق الأردنية بأنهم فئة ضالة مضللة، معتبرا ان الهجمات لن تثني حكومته عن الإستمرار في جهود مكافحة الإرهاب حول العالم، وتقديم العون والمساندة المطلوبة لها.

الجيش ينتشر بكثافة حول سفارتي واشنطن ولندن

وانتشر الجيش الأردني بكثافة الليلة في محيط السفارات الأجنبية وسط ما يقال عن معلومات لدى السلطات الأردنية بأن هجمات أخرى ربما تستهدف سفارات غربية في مقدمتها سفارتي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، اللتتان ست جميع المنافد المؤدية لهما بفارق ساعة واحدة عن أول هجوم استهدف ثلاث فنادق أردنية وأوقعت بحسب معلومات أولية نحو أربعين قتيلا.

وقال رئيس الوزراء الأردني الدكتور عدنان بدران لـ"إيلاف" عبر الهاتف من موقع انفجار فندق غراند حياة عمان ان الأردن ظل على الدوام مؤمنا بنهج مكافحة الإرهاب، وسيظل يدينه أينما ضرب، مؤكدا ان السلطات الأردنية تتعامل مع الهجمات بالكفاءة المطلوبة. وأكد لـ"إيلاف" ان الملك عبدالله الثاني وجه حكومته لإتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع الهجمات الإرهابية.

وعلى الفور قررت الحكومة الأردنية تعطيل الوزارات والمؤسسات الرسمية والمدارس والجامعات ليوم الخميس تحسبا لأي طارئ. وتتوقع معلومات أخرى ان تغلق طرق رئيسة في العاصمة الأردنية عمان الليلة ويوم غد.


اغلاق المدارس والوزارات والدوائر الرسمية الخميس

وافاد مصدر رسمي ان الاردن قرر اغلاق الوزارات والدوائر والمؤسسات العامة والمدارس يوم الخميس بعد الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان واسفرت عن سقوط 23 قتيلا و120 جريحا حسبما افادت ارقام وكالة الانباء الاردنية (بترا).

احتياطات امنية

ذكر مصدر رسمي ان الشرطة الاردنية تفرض طوقا امنيا في محيط الفنادق والبعثات الدبلوماسية في عمان اثر الانفجارات التي استهدفت ثلاثة فنادق.
ونقل مراسل وكالة فرانس برس مشاهدته لاعداد كبيرة من رجال الامن تطوق فندق "غراند حياة" وقد تحطمت زجاج النوافذ فيه بينما هرعت سيارات الاسعاف الى المكان.

اقرأ المزيد

اصابة المخرج مصطفى العقاد ومقتل ابنته في عمان

اجتماع لمجلس الامن الخميس حول اعتداءات عمان

القاعدة بريئة من عملية عمان وجهات عراقية متهمة

اصابة العروسين في عملية انتحارية في عمان

بدران التقى وزير خارجية العراق بعد الاعتداءات

اصابع الاتهام تتجه الى القاعدة في تفجيرات عمان

الاستخبارات الأردنية تبدأ الاعتقال والتحقيق بالتفجيرات
مقتل 53 وعمان تغلق حدودها البرية

الاقتصاد الأردني الأكثر تضرراً من عملية التفجيرات

برلمانية أردنية تتهم الموساد الإسرائيلي

لقطات من هجمات الإرهاب في الأردن

واشنطن تدين بقوة الاعتداءات "الدنيئة" في عمان

وقال ناطق باسم البيت الابيض في اول تعليق رسمي ان واشنطن "تدين بقوة" الاعتداءات "الدنيئة" التي استهدفت "مدنيين ابرياء" واسفرت عن سقوط 53 قتيلا مساء اليوم الاربعاء في ثلاثة فنادق في العاصمة الاردنية.
وقال الناطق لوكالة فرانس برس اليوم الاربعاء "وقع عمل ارهابي دنيء ارتكب في حق مدنيين ابرياء. ندين بقوة اعمال كهذه".
واضاف "نتابع الوضع على الارض عن كثب".
وقال نائب رئيس الورزاء الاردني مروان المعشر ان الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في العاصمة الاردنية عمان اسفرت عن سقوط 53 قتيلا.

انان يرجئ زيارته الى الاردن بعد التفجيرات

وارجأ الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الذي يزور حاليا السعودية، زيارة كان من المقرر ان يقوم بها الى الاردن غدا الخميس بعد الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان.

كوندوليزا رايس تدين اعتداءات عمان وتعتبرها "مأساة كبيرة"

ودانت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس اليوم الاربعاء الاعتداءات التي اسفرت عن سقوط 53 قتيلا في عمان ووصفتها بأنها "مأساة كبيرة".
وقالت رايس ردا على سؤال حول الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في العاصمة الاردنية "انها بالتأكيد مأساة كبيرة".
واضافت "هذا يظهر مرة جديدة ان هؤلاء الاشخاص قادرون على قتل ابرياء من دون اي ندم ويظهر كذلك كم ان الحرب التي نشنها صعبة".
وتابعت تقول "الاردن اظهر انه حليف ممتاز في الحرب على الارهاب".
وختمت تقول "لا اعرف ما حصل بالضبط لكن الوضع سيء على ما يبدو (في عمان) وافكارنا كلها مع الضحايا والشعب الاردني".

اسرائيل تفتح الحدود

أعلنت الحكومة الإسرائيلية فتح منافذها البرية طوال الليل، وبدون تحديد موعد لإغلاقها حتى عودة جميع رعاياها من الأردن.
وشمل ذلك جسر اللنبي على نهر الأردن، المخصص لاستخدام المواطنين الفلسطينيين، ولكن تم فتحه لتعجيل عودة الإسرائيليين من عمان.
وقالت مصادر إسرائيلية، انه يوجد بضعة ألاف من الإسرائيليين، ومعظمهم من العرب سكان الدولة العبرية، موجودين في الأردن، ومن بينهم مئات من الذين أدوا العمرة خلال شهر رمضان الماضي والأيام التي تلته.
من جانب أخر قالت مصادر إسرائيلية غير رسمية بان احد الفنادق التي تم استهدافها يملكها رجال أعمال يهود.
والإشارة إلى فندق راديسون، ولم يؤكد ذلك من مصدر رسمي أردني أو إسرائيلي.

باريس تدين "باشد العبارات" هذه "الاعمال البغيضة"

اعلن رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان ان فرنسا تدين "باشد العبارات" الاعتداءات التي طاولت الاردن وعبر عن "تعازيه الصادقة" للشعب الاردني.
وفي رسالة بعث بها الى نظيره الاردني عدنان بدران، كتب دو فيلبان "بتأثر وحزن كبير تبلغت ان اعتداءات في عمان اسفرت عن كثير من الضحايا".
واضاف "ارغب في ان اعبر لكم، ولعائلات الضحايا والشعب الاردني كله، عن اصدق تعازي وتعاطفي العميق. وفرنسا التي تدين باشد العبارات هذه الاعمال البغيضة، تقف الى جانبكم في هذه الظروف المأساوية والمؤلمة".
وجاء في الرسالة ان هذه الظروف "تذكرنا مرة أخرى بالضرورة الملحة للتصدي سوية للعنف وتعميق تعاوننا على صعيد مكافحة الارهاب".
ودان وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست-بلازي ايضا "الاعتداءات البغيضة" في عمان، وانتقد في بيان "هذه الاعمال الوحشية التي لا مبرر لها".

عباس يدين الاعتداءات الدامية في عمان

ودان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاعتداءات الدامية التي استهدفت ثلاثة فنادق في العاصمة الاردنية مساء اليوم الاربعاء ووصفها بأنها "جريمة ضد الانسانية والامن العربي".
واعلنت الرئاسة الفلسطينية ان عباس بعث بتعازيه الى العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني والى الشعب الاردني، بضحايا الاعتداءات.

جماعة الاخوان المسلمين في الاردن تدين التفجيرات "الارهابية"

ندد المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن عبد المجيد الذنيبات بالتفجيرات الانتحارية الثلاثة التي استهدفعت ثلاثة فنادق مساء اليوم الاربعاء في عمان ووصفها بانها "اعمال ارهابية واجرامية".
ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن الذنيبات قوله "بكل المعايير والمقاييس يعتبر هذا العمل اجراميا وارهابيا ولا يمكن لاي مسلم ان يقدم على مثل هذا الامر الارهابي الذي تستباح فيه الدماء والاشلاء وحرمة المواطن".
واضاف ان "هذا العمل الارهابي استهدف المواطن الاردني في نفسه وماله وامنه ولا يمكن ان يستفيد منه الا اعداء هذا الوطن. وندين مثل هذه العمليات البشعة الارهابية الجبانة التي لا يمكن تبريرها تحت اي منطق او حجة".