قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي من عمّان: وجه الأردن علنا وفي شكل رسمي الليلة انتقادا لفضائية الجزيرة التي تمولها حكومة قطر لممارستها سياسة بث أخبار كاذبة تتعلق به لمرات عديدة، وهذه هي المرة الأولى منذ أن عادت العلاقات إلى طبيعتها بين عمان والدوحة قبل عامين، لكنها حسب معلومات متوفرة لخزنتها من مصادر مهمة في القرار الأردني مرشحة للانهيار أكثر في الفترة المقبلة، والانتقاد هذه المرة وجّه للفضائية القطرية بعد بثها تقريرا منقولا عن صحيفة أميركية حول حشد عسكري غربي على الأراضي الأردنية قبالة الحدود السورية.

وكانت صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية نشرت مقالا لأحد كتابها قال فيه إن هنالك حشدا أميركيا عسكريا على الحدود الأردنية السورية، لكن نائب رئيس الوزراء الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور مروان المعشر نفى هذه المعلومات التي كانت اشارت إلى نقل معدات عسكرية اميركية الى الحدود الاردنية السورية.

وقال المعشر ردا على مقال صحيفة الواشنطن بوست الاميركية اليوم وقال فيه احد كتابها ، ان واشنطن تستعد لنقل معدات عسكرية بقيمة اربعة مليارات دولار من دول قطر والبحرين وسلطنة عمان الى الحدود الاردنية السورية في محاولة من الولايات المتحدة الاميركية للضغط على دمشق، الآتي "تخرج علينا بين فترة وفترة مثل هذه المقالات التي لا تمت للحقيقة بصلة والغرض منها الاساءة للاردن ليس الاّ".

واضاف المعشر في تصريح هاتفي للتلفزيون الأردني والتقطته (إيلاف) قائلا "وللتفسير فإن هذا المقال لكاتب عمود وليس لكاتب تحريري من الصحيفة وهو مبنى على اراء شخصية له"، واكد الدكتور المعشر ان هذه الاخبار ليست صحيحة على الاطلاق، مشيرا الى ان العلاقة مع الولايات المتحدة علاقة استراتيجية ومتينة ، ولكنها علاقة علنية في الوقت نفسه وليس لدينا ما نخفيه.

يشار في هذا المجال إلى أن الأردن كان اتهم من جانب جهات عربية في العام 2003 بأنه قدم تسهيلات عسكرية للولايات المتحدة على أراضيه لتمكين القوات الأميركية من غزو العراق وإسقاط حكم الدكتاتور السابق صدام حسين.

وقال الدكتور المعشر "وأما هذه الاخبار عن نقل معدات واسلحة، فأريد ان اؤكد عدم صحتها على الاطلاق"، وحول اقتناص بعض الفضائيات لما يرد سلبا حول الاردن من كتابات وتعليقات وبثها دون التحقق من صحتها، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة "للاسف فان بعض الفضائيات العربية تقتنص مثل هذه الاخبار عن الاردن دون التأكد من صحتها، وقد شاهدنا ذلك في الماضي وفي كثير من الاحيان خاصة من قناة الجزيرة..مرة اخرى اتمنى على هذه الفضائيات التحقق من المعلومات قبل ان تقع في نقل اخبار كاذبة لاسباب معينة دون التحقق من صحتها".

يذكر ختاما، أن الأردن الرسمي والشعبي استنكر في الأيام الأخيرة ما كانت تبثه فضائية (الجزيرة) القطرية خاصة في تغطيتها للتفجيرات الارهابية التي طالت الفنادق الأردنية في الأسبوع الماضي وراح ضحيتها 57 قتيلا وعشرات الجرحى من بينهم أردنيين وعرب وأجانب.

وكانت فضائية (الجزيرة) زعمت أن الموساد الإسرائيلي أخلى عددا من الإسرائيليين الزائرين للأردن قبل وقوع التفجيرات التي تبناها تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي يتزعمه الإرهابي الأردني الفار ابو مصعب الزرقاوي الذي تطارده أجهزة الاستخبارات الأردنية والقوات الأميركية في العراق.