قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الإعلان رسميًا عن وفاة الملك فهد بن عبد العزيز:
عبدالله ملكًا وسلطان وليًا للعهد

سلطان بن عبد العزيز
يلاف، الرياض: توفي الملك فهد بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية صباح هذا اليوم، وبايعت الأسرة السعودية الحاكمة اليوم الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ملكا على البلاد وتم تعيين الأمير سلطان ولياً للعهد، فيما قال بيان رسمي أن بوسع المواطنين تقديم بيعتهم عصر يوم بعد غد في قصر الحكم. وسيصلى على الفقيد السعودي الملك الراحل عصر يوم غد. ونعى الديوان الملكي في السعودية في بيان رسمي قرأ في التلفزيون الملك فهد خادم الحرمين الشريفين فيما قطعت الإذاعات ومحطات التلفزة السعودية بث جميع برامجها وبدأت ببث القران الكريم. ويشهد مستشفى التخصصي حيث كان يرقد الملك توافداً متصاعداً من قبل أفراد الأسرة الحاكمة السعودية، في الوقت الذي تشهد فيه خطوط الطيران اكتظاظاً بالمسافرين العائدين إلى العاصمة الرياض لحضور مراسم التشييع التي ستتم غدا الثلاثاء.

وبصوت متهدج وملامح متجهمة أعلن وزير الإعلام السعودي إياد مدني عن وفاة الملك فهد بن عبدالعزيز، قارئاً بياناً أصدره الديوان الملكي صباح اليوم.

وقال التلفزيون السعودي انه "تقررت الصلاة على خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز يوم غد الثلاثاء بعد صلاة العصر في جامع الامام تركي بن عبد الله في مدينة الرياض".

من جهة اخرى، اعلن الديوان الملكي في بيان ان "افراد الاسرة (الحاكمة) قاموا بمبايعة السمو الملكي ولي العهد الامير عبد الله بن العزيز ملكا على البلاد". واضاف البيان انه "بعد اكمال البيعة اعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية اختيار صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز وليا للعهد". وتابع ان "افراد الاسرة بايعوا سموه على ذلك". واوضح البيان ان "المبايعة من المواطنين الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله والامير سلطان بن عبد العزيز ستبدأ في قصر الحكم في الرياض بعد غد الاربعاء بعد صلاة الظهر".

ومع رحيل الملك فهد، يكون العالم فقد واحدًا من أبرز رجالاته، كما فقدت المملكة أحد أبنائها العظام. سيتذكر العالم فهد بن عبد العزيز كما تذكر العظماء الذين لم يغادروه فجأه، دون ان يلقوا عليه الكثير من نجاحاتهم، وستضعه السعودية كواحد من الملوك على اصابع اليد الواحده ممن صاغوها ولعبوا ادوارا متعددة فى تاريخها. وكان الملك العظيم رحمه الله دخل المستشفى التخصصي إثر مرض ألم به، وظل راقدًا على السرير الأبيض يحيط به أبناؤه وبناته وفي مقدمتهم أكبرهم الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية، ويجاوره إبنه الأصغر الأمير عبد العزيز وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء كما كان أحاطه إخوته وفي مقدمتهم ولي العهد الأمير عبد الله والنائب الثاني الأمير سلطان.

ولد الملك فهد في الرياض، وتلقى تعليمه الأولي بمدرسة الأمراء التي كان والده قد أنشأها داخل قصره لتعليم أبنائه في المرحلة الأولى، ثم بالمعهد السعودي بمكة المكرمة. وقبيل توليه الحكم في حزيران (يونيو)1982، تقلد الملك فهد عدداً من المناصب، هي: أول وزير للمعارف في المملكة العربية السعودية عام 1953، ووزيراً للداخلية في عام 1962، ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى منصب وزير الداخلية، في عام 1967.

وبعد مبايعة الملك خالد في عام 1975، تولى الملك فهد ولاية العهد، بالإضافة إلى منصب نائب لرئيس الوزراء.

من ناحية أخرى، فقد شارك الملك فهد، ورأس العديد من الوفود السعودية في العديد من المؤتمرات العربية والدولية. وشهد عهد الملك فهد، وتحديداً في عام 1992، صدور ثلاثة مراسيم ملكية، يتصل الأول بتحديد النظام الأساسي للحكم، باعتبار المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية يتوارث العرش فيها أبناء عبد العزيز آل سعود وبحيث تتم مبايعة الأصلح منهم للحكم.