قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


علي أوحيدة من بروكسل : تتركز الأنظار الدولية والعربية على منطقة أويبن الواقعة في الشق الألماني من بلجيكا والمتاخمة لمدينة آخن الألمانية وذلك بعد أن عينت الأمم المتحدة أحد أبناء المدينة القاضي سيرج برامرتز لرئاسة لجنة التحقيق الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وداخل قصر العدالة في المدينة وفي مقر بلديتها يذكر الجميع الرجل ذا الخبرات المتعددة والمولود في أحد أحيائها الشعبية منذ ثلاث و أربعين عاما.
وحتى وان ركن برامرتز منذ تأكيد تعيينه الى خيار التزام الصمت المطبق ودعا ذويه الى نفس السلوك وتجنب وسائل الإعلام فان عمدة المدينة وزملائه السابقين في قصر العدل لا يبخلون في سرد خصاله ويركزون على كفاءته المهنية العالية ,والتي جعلت منه أول مدعي عام في تاريخ بلجيكا على الإطلاق عام 2002 عندما تحولت البلاد الى دولة اتحادية وقبل عام فقط من تعيينه مدعيا عاما مساعدا في محكمة الجزاء الدولية في لاهاي.
وينتمي براميتز الى عائلة متواضعة من خمسة أفراد وهو ابن لنجار متقاعد, ولكنه تمكن من الحصول على دراسة متخصصة ومتقدمة في علوم القضاء والقانون وتحصل على ارفع الشهادات من الجامعات الألمانية والبلجيكية في مجال تخصصه وهو القانون الجنائي.
ويقول المقربون منه ان برامرتز الذي يبلغ من العمر ثلاث واربعين عاما فقط ظل مقربا من والدته وشقيقته الصغرى اللتين لازالتا تعيشان في مدينة آوبين .
ويمتلك برامرتز ,الذي يواجه مهمة شائكة خلفا للألماني دلفيلت ميليس, خبرة فعلية في مجال التحقيق والتحريات ويعتبر خبيرا دوليا في شؤون التحقيقات الدقيقة والتعاون القضائي الدولي و مكافحة الإرهاب و تهريب السلاح بحكم توليه مناصب حساسة في بلجيكا وخارجها وآخرها نيابة الادعاء العام في المحكمة الجنايات الدولية في لاهاي(...).
و للقاضي البلجيكي خبرة في مجال التحقيق الدولي ،حيث عمل مستشارا لهيئة اولاف الأوروبية للتحقق في حالات الفساد داخل الاتحاد الأوروبي وعمل ضمن محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم الحرب في رواندا الى جانب اطلاعه على ملفات التحقيق الخاصة بالحروب البلقانية.
ويرأس سيرج برامرتز الشبكة القضائية الأوروبية ونشر عدة بحوث حول التعاون الدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة ، والاتجار بالمخدرات على الصعيدين الأوروبي والدولي..
وعلى الصعيد الشخصي يعتبر برامرتز وهو أعزب بطلا فعليا على المستوى البلجيكي في المصارعة اليابانية الكاراتيه وهو من هوة السيارات السريعة ويملك سيارة من نوع بورش ألمانية الصنع والتي سيتخلى عنها قريبا في شوارع بيروت ليركب سيارة مصفحة هذه المرة.
ويأمل برامرتز بشكل خاص ضمان استمرار التحقيق في قضية اغتيال الحريري بشكل ناجع وفعال والحفاظ على استقلالية التحرك تجاه جميع الأطراف ويتوقع الخبراء البلجيكيون ان تستمر مهمته لفترة طولية وتتجاوز الموعد المحدد لها حتى الآن وهو 15 حزيران (يونيو) القادم.
وحصل برامرتز قبل مغادرته منصبه في لاهاي على ضمات أميركية أوروبية بدعم مهمته ووفق ما يراه مناسبا من خطط للتحرك ,كما حصل على ضمانات أخرى أبرزها تحصن الملفات العدلية العالقة التي تركها في لاهاي باهتمام المحققين الدوليين وخاصة الملفات الإفريقية .
و بين بيروت ودمشق وبروكسل ونيويورك سيعمل القاضي البلجيكي على تجنب تسييس القضية ,والتركيز على الجوانب الفنية حيث يرتكز التحقيق حتى الآن على جملة من الشكوك المثيرة والتهم الدامغة والاتهامات الملحة ... ولكنها لازالت تفتقد الى الدليل الجنائي القاطع والنهائي ...وهو ما يمثل لب مهمته المعلنة والتحدي الذي ينتظره!.