: آخر تحديث

الخرافي متفائل بحكمة الاسرة الحاكمة في الكويت

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أرجأ جلسات المجلس quot;لمزيد من التباحث والحوارquot;
الخرافي متفائل بحكمة الاسرة الحاكمة في الكويت

nbsp;إيلاف من الكويت: إتجهت ازمة ترتيب بيت الحكم الكويتي الى استراحة قصيرة ، تسمح بتنشيط المساعي للوصول الى حل يرضي جميع الاطراف . ويقود هذا المساعي رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم محمد الخرافي الذي اعلن اليوم تأجيل جلسات مجلس الامة المقررة لهذ الاسبوع quot;لاتاحة الوقت لمزيد من من التباحث والتحاورquot; ، مؤكدا في الوقت نفسه انه لم يتسلم من مجلس الوزراء أي رسالة ولم يتبلغ منه بطلب تحديد جلسة لمجلس الامة الكويتي. وشدد على انه ليس من الممكن عقد الجلسات المقررة العادية لمجلس الامة هذا الاسبوع في ظل وجود ملفات ساخنة وأكثر أهمية تحتاج الكويت الى حسمها في المرحلة الراهنة.

وقال الخرافي أنه quot;حتى على افتراض أن هناك طلبا من هذا النوع فلابد أن يتأكد مجلس الوزراء من الاجراءات الدستورية قبل تقديم الطلبquot; ،مشددا على انه سوف يأخذ وقته وفقا للاجراءات. وقال quot;سأبلغ من مجلس الوزراء حال ما يتبين الاجراء الذي سوف يتخذ بهذا الشأنquot;.

وأكد تأجيل جلسات مجلس الامة العادية المقرر عقدها هذا الاسبوع استنادا الى اراء أكثرية النواب وأعضاء الحكومة من اجل اتاحة الفرصة لمزيد من التباحث والتحاور ،آملا بأن quot;نسمع في القريب العاجل ما سوف يساهم ويساعد على أن تمر هذه الاوضاع لما فيه مصلحة الكويتquot;.

nbsp;وردا على سؤال حول سرعة حسم الامور قال quot;أنا بطبعي متفائل وثقتي كبيرة بحكماء الاسرة وعلى يقين ان مصلحة الكويت واهلها لن تغيب عن بال حكماء الاسرة quot;، مشيرا الىquot;أن الشفافية التي ينتهجها أهل الكويت في أعمالهم وأحاديثهم قد تؤدي بالبعض الى الاعتقاد بان هذا هو ما يسبب البلبلة التي ترونها الانquot;.

وقال ان الكويت quot;ستظل باذن الله دولة مؤسسات تحكمها أسرة بايعها أهل الكويت وائتمنوهم على حكمهم منذ ثلاثمائة عام ويحكمها دستور نستطيع ان نسير من خلاله، كما ان
nbsp;أن الكويت وأهلها سيكونون دائما في بال حكماء الاسرة وسنصل باذن الله الى النتيجة المرجوة واستقرار البلد واهل البلدquot;
.
nbsp;ووجه الخرافي رسالة الى الشعب الكويتي أكد فيها أن الكويت ستكون في بال أصحاب القرار في هذا البلد وان الاستقرار سيسود في النهاية .وقال ان quot;رسالتي للشعب الكويتي بان الكويت باذن الله ستكون مجال اهتمام الجميع واهل الكويت سيكونون في بال كل من لديه القرارquot;. وأضاف: quot;نحن بحاجة الى نبين للجميع ان مثل هذه الموضوعات قد تحدث وان ما يتعلق بموضوع الاستقرار سيكون باذن الله هو السائدquot;، مشددا على quot;ان الكويت بلد مؤسسات ودستور .. وهذا ما سوف يسودquot;.

وطمأن الخرافي أهل الكويت جميعا الى quot;أن الامور بايد حكيمة وان هؤلاء الحكماء سينظرون للكويت ومصلحة الكويتquot;.nbsp;
nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; وكان الخرافي قال ذكر في تصريح سابق انه تسلم رسالة من أمير الكويت الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح بشأن تأدية القسم الدستورية لتولي الامارة وأن الخبراء الدستورية ينظرون في الاجراءات الدستورية لذلك.

وأكد الخرافي عقده عقب الاجتماع الطاريء لمكتب مجلس الامة انه بالفعل تسلمت رسالة من الامير الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح يطلب فيها دعوة المجلس الى عقد جلسة خاصة لاداء اليمين الدستوريةquot; . وأضاف : quot;كلفت من قبل المكتب خلال اجتماعنا الطاريء اليوموعدد من النواب الذين حضروا الاجتماع بمقابلة الامير وان شاء الله أتشرف بمقابلته في أقرب فرصة ممكنةquot;.nbsp;

وكان مجلس الوزراء الكويتي اجتماعا استثنائيا امس في قصر السيف برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، أعرب خلاله عن quot;عميق أسفه وحزنه لما آلت إليه الاوضاع الصحية للامير الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح، وقرر تفعيل الاجراءات الدستورية المقررة في المادة الثالثة من القانون رقم 4 لسنة 1964 في شأن أحكام توارث الامارةquot;، داعيا الى quot;أن تتلاحم الايدي وتتضافر الجهود الخيرة لكل ما فيه خير ومصلحة الوطن العزيزquot;. وذكر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة محمد ضيف الله شرار في تصريح صحافي عقب الاجتماع بأن quot;مجلس الوزراء استعرض ردود الفعل المحلية والخارجية إزاء فاجعة الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح القائد الوالد الرمز الذى كرس حياته لخدمة وطنه وشعبه وأمته العربية والاسلامية، مؤكدا بأن ذكراه ومناقبه ومآثره الخيرة ستبقى شاخصة في وجدان أبناء الكويت وذاكرة الانسانية وسجل العظماء والخالدين مدى الدهرquot;.

جاسم الخرافي
واضاف quot;ان مجلس الوزراء ناقش الاوضاع الدستورية المترتبة على الامير الراحل وأشاد بتوافق الاسرة الحاكمة على وحدة الصف والكلمة والحفاظ على مقتضيات المصلحة الوطنية العليا بما تستوجبه من التحلي بالحكمة وبعد النظرquot;.

واوضح quot;ان مجلس الوزراء أكد ثقته الكاملة بالاسرة الحاكمة وحكمتها وقدرتها على تقدير ما يحقق الخير والمصلحة للوطن وللمواطنين في الحاضر وفي المستقبل دأبا على النهج المميز الذى التزم به أهل الكويت منذ القدم في تجسيد العلاقة المميزة بين الكويتيين وحكامهم وحرصهم على وحدة الكلمة والوقوف صبا واحدا للحفاظ على مصلحة وطنهمquot;.
وذكر quot;ان مجلس الوزراء في هذا الصدد يسجل بكل التقدير والاعزاز الدور التاريخي المشهود الذى قام به أمير البلاد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح في مختلف المجالات والميادين من أجل رفعة اسم الكويت والحفاظ على سيادتها والعمل الجاد الدؤوب لمصلحة الوطن والمواطنين ولاسيما ذلك الدور البطولي الذى اضطلع به طيلة فترة الغزو العراقي الغاشم حتى تحرير كويتنا الغالية من دنس الاحتلال الغادر وما تلاها من جهود اعادة البناء والتعمير، مؤكدا على ما يحظى به من مكانة رفيعة في وجدان جميع المواطنين تكرست عبر تاريخه الطويل المضيء في خدمة الكويت والشعب الكويتي الابي على كل صعيدquot;.

قرر مجلس الوزراء خلال الاجتماع اجتماعه امس، تفعيل المادة الثالثة من قانون توارث الامارة بشأن الشروط أوالقدرة على تولي الامارة.وصرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة محمد ضيف الله شرار عقب الاجتماع الاستثنائي للمجلس بان quot;مجلس الوزراء اذ يعرب عن عميق أسفه وحزنه لما آلت اليه الاوضاع الصحية لصاحب السمو الامير الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح حفظه الله فانه قد قرر تفعيل الاجراءات الدستورية المقررة في المادة الثالثة من القانون رقم 4 لسنة 1964 في شأن أحكام توارث الامارةquot;.

وأضاف الوزير شرار quot;أن المجلس يبتهل الى المولى القدير أن يسبغ على سموه حفظه الله موفور الصحة والعافية وان تتلاحم الايدي وتتضافر الجهود لكل ما فيه خير ومصلحة الوطن العزيزquot;.

وتنص المادة الثالثة من قانون توارث الامارة على انه quot;يشترط لممارسة الامير صلاحياته الدستورية الا يفقد شرطا من الشروط الواجب توافرها في ولي العهد فان فقد أحد هذه الشروط أو فقد القدرة الصحية على ممارسة صلاحياته فعلى مجلس الوزراء -بعد التثبت من ذلك- عرض الامر على مجلس الامة في الحال لنظره في جلسة سرية خاصة .فاذا ثبت للمجلس بصورة قاطعة فقدان الشرط أو القدرة المنوه عنهما قرر باغلبية ثلثي الاعضاء التي يتألف منهم انتقال ممارسة صلاحيات الامير الى ولي العهد بصفة مؤقتة او انتقال رئاسة الدولة اليه نهائياquot;.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المحكمة العليا في جبل طارق تمدد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية 30 يومًا
  2. ميركل: هجمات ترمب على النائبات تتعارض مع ما يجعل أميركا عظيمة
  3. زلزال قوي يضرب أثينا وانقطاع الاتصالات فيها
  4. بريطانيا تهب لوحة
  5. مناطق المعارضة في سوريا ما بين الاعتقالات والجرائم والقصف
  6. 14 محافظة عراقية تترقب تظاهرات تطالب بالإصلاح
  7. حان وقت طرد تركيا من الناتو!
  8. هل لبنان على موعد مع مرحلة أمنية وسياسية صعبة؟
  9. صناعة السينما السعودية تخطو إلى العالمية بفيلم
  10. إيران: واشنطن دمرت واحدة من طائراتها المسيرة
  11. الكشف عن هوية وصورة أحد المطلوبين بهجوم أربيل
  12. تركيا تطلق
  13. الأرجنتين تصنّف حزب الله منظمة إرهابية
  14. ألمانيا تحقق في
  15. عقوبات أميركية ضد شبكة لتخصيب اليورانيوم الإيراني
  16. هكذا ترغم مواقع التسوق الإلكتروني الناس على شراء ما لا يريدونه!
في أخبار