قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشطاء يتهمون صحيفة ناصرية بالنفاق والارتزاق
القذافي يثير أزمة في صفوف المعارضة المصرية

نبيل شرف الدين من القاهرة: فجأة اشتعلت صفحات الإنترنت ومواقع المعارضة المصرية، التي تتزايد أعدادها بشكل مطرد، سواء سواء في شكل صحف إليكترونية أو مدونات شخصية، أما أحدث المعارك التي أثيرت عبر تلك المواقع، فهي معركة بطلها العقيد الليبي معمر القذافي، وبتعبير أدق الاحتفالات الصاخبة الأخيرة التي دعا إليها النظام الحاكم في ليبيا مئات الصحافيين من كل حدب وصوب، وواكبتها حملة إعلانية مدفوعة الأجر غصت بها الصحف العربية والمصرية التي تشيد بإنجازات quot;ثورة الفاتح من سبتمبرquot;، وكالعادة تداخلت المادة التحريرية بالإعلانية حتى اختلط الأمر على القارئ والصحافي ليميز بين الإعلان والصحافة .

المدونون المصريون التقطوا هذا الخيط ورصدوا العديد من هذه الممارسات وإن كان أبرزها ما نشرته صحيفة quot;الكرامةquot; المصرية التي يصدرها quot;حزب الكرامة - تحت التأسيسquot;, وهي صحيفة ذات توجه ناصري وكثيراً ما تصدرتها quot;مانشيتاتquot; زاعقة تهاجم النظام الحاكم في مصر بضراوة، وتتبنى حملات محمومة ضد ما بات يعرف في الأوساط السياسية والصحافية المصرية بمخطط التوريث، ويرأس تحرير هذه الصحيفة عبد الحليم قنديل، رئيس التحرير السابق لصحيفة quot;العربيquot; لسان حال الحزب الناصري، بينما يرأس هذا الحزب المنشق على الحزب quot;الناصريquot; النائب البرلماني حمدين صباحي، وتعرضت الصحيفة مؤخراً لانتقادات حادة من قبل المجلس الأعلى للصحافة في تقريره الدوري عن الممارسات الصحافية, حيث اتُهمت الكرامة بإهانة رئيس الجمهورية عن طريق عناوين ومانشيتات وصفت بأنها quot;غير لائقةquot;، كما نشب سجال وصل إلى حد التلاسن بألفاظ قبيحة في برنامج تليفزيوني على الهواء مباشرة بين عبد الحليم قنديل وكرم جبر رئيس مجلس إداة مؤسسة quot;روز اليوسفquot; الحكومية، عبر فضائية quot;أوربيتquot; .

إنجازات القذافي ودنانيره

ونشرت الصحيفة الأسبوعية في أحد اعدادها الصادرة في أيلول (سبتمبر) المنصرم ملحقاً دعائياً خاصاً في ذكرى ما يسمى بثورة quot;الفاتح من سبتمبرquot;, وتصدّرت الصفحة الأولى للملحق صورة ضخمة للقذافي وعليها عبارة تقول : quot;37 عاماً من الإنجازاتquot;، ويقول أحد المدونين وينتحل اسماً يبدو مستعاراً وهو quot;أسدquot; إن quot;الملحق جرى إخراجه في إطار خبري تحريري وليس إعلانياً, حيث وضعت الكرامة اسم اثنين من صحفييها كمعدّيْن، واستخدمت نفس ترويسة الملحق العادي الذي تصدره بشكل دائم .

أما مدونة الناشط المصري المعروف وائل عباس فقد راح ينتقد بشدة ما نشرته quot;الكرامةquot; قائلاً إن عددها الصادر يوم السابع والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2005 فقد تصدره مانشيت بالبنط العريض يقول : quot;نقسم بالله العظيم .. لن يرثنا جمال مباركquot;، ثم تأتي ذات الصحيفة لتتحدث عما أسمته quot;إنجازات القذافيquot;، وتشيد بحكمه وحكمته ولا تتطرق لمسألة توريث نجله سيف الإسلام القذافي، ويتساءل عباس في تصريحات خاصة مستنكراً : أي ازدواجية هذه التي يمارسها المناضلون الناصريون، ثم يتهمون بها الآخرين من معارضيهم سواء في السلطة أو خارجها ؟

وعودة لمدونة quot;أسدquot; التي حمل فيها بشدة على حزب quot;الكرامةquot; وصحيفته قائلاً quot;كنتُ أعتبر الكرامة حزباً محترماً وشريفاً وصاحب موقف, واعتقدت أن مشروع الكرامة بداية جيدة لخروج التيار quot;الناصريquot; من شرنقة الماضي وعبودية الأشخاص, لكن يبدو أنني سأموت قبل أن أرى تياراً ناصرياً لا يعاني من أعراض التخلف العقليquot;، على حد تعبيره حرفياً، كما وصف أيضاً صحيفة quot;الكرامةquot; الناصرية بأنها quot;تمارس النفاق والارتزاق والدعارة السياسية لحساب القذافيquot;، حسب تعبيره .

وائل عباس قال في اتصال هاتفي أجريته معه إنهnbsp; بعد نشر هذا الموضوع عبر عدة مجموعات بريدية تعرض لما أسماه quot;حملة من البلطجة والسباب والتشهير على الإنترنت وخارج الإنترنت وصلت إلى حد تأجير بلطجية لضربي وبدا الأمر كما لو كنت أتعامل مع مافيا او كارتل أو لوبي مصالح تهددت أنا مصالحهم المالية ومصادر دخلهمquot;، على حد قوله .

وتنشط في مصر على نحو لافت المعارضة من خلال المدونات الشخصية ومواقع الحوار عبر الإنترنت، وأسس مئات النشطاء مدونات تنتقد النظام الحاكم بشدة، وتنتقد أيضاً أحوال المعارضة المصرية، فضلاً عن مجمل الأوضاع السياسية والاجتماعية في البلاد، وقد حاولت السلطات مراراً حجب تلك المدونات لكن كانت هناك دائماً طريقة للالتفاف على الحجب .

وصلات مهمة للتقرير :

مدونة أسد
http://asad.blogsome.com/2006/09/07/khosara_ya_karama

مدونة عرباوي
http://arabist.net/arabawy/2006/09/26/karama-wars

مدونة غواية
http://charkawy.blogspot.com/2006/09/blog-post_115813392676087605.html