قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;أسامة مهدي من لندن: نفى مصدر مقرب من التيار الصدري الانباء التي تحدثت عن مقتل زعيم التيار مقتدى الصدر مشيرا الى ان هذا يدخل ضمن الحملة المضادة للزعيم الشيعي الشاب اثر الهجمة التي تشنها ضد انصاره القوات الاميركية وبعد تعليق نوابه في مجلس النواب ووزرائه في الحكومة لعضويتهم فيهما الخميس الماضي احتجاجا على اجتماع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع الرئيس الاميركي جورج بوش في عمان .
واضاف المصدر الذي تحدثت معه quot;ايلافquot; الليلة في بغداد انه كان على اتصال بمكتب الصدر في مدينة النجف اليوم حول بعض الشؤون العامة وابلغه ان الصدر يواصل مهامه بشكل طبيعي وكان في اجتماع مع مجموعة من مساعديه . واشار المصدر الى ان المشهد العراقي ونتيجة لتداعيات الاوضاع السياسية والامنية فانه يشهد الكثير من الاشاعات غير الصحيحة التي تنتشر تنتشر بسرعة .

وكان مصدر من داخل التيار الصدري افاد لايلاف الليلة ان مدينة الصدر الان هادئة تماما وهكذا خبر لو صح لخرجت المدينة عن بكرة ابيها في الشوارع. وقال ان اذاعة العهد التابعة للتيار الصدري تبث الان برامجها الاعتيادية.


وفي هذا الاطار كانت تقارير اشارت الى مقتل احد مساعدي الصدر في مدينة الصدر في بغداد ويدعى ابو درع الذي نسجت الكثير من الاخبار والاشاعات حول سطوته وقيادته لفرق موت مسلحة تقتص من السنة والاميركان وذلك عندما كمن له مسلحون من الجيش الاسلاميnbsp;nbsp; في مدينة سامراء شمال بغداد قبل ثلاثة ايام . وكانت القوات الاميركية داهمت مدينة الصدر مرات عدة الشهر الماضي بحثا عن ابو درع اثر اتهامه باختطاف جندي اميركي من اصل عراقي لكنها فشلت في اعتقاله . وينفي مسؤولون في التيار الصدري وجود مثل هذه الشخصية ويؤكدون انها من نسج خيال الاميركان لتبرير عملياتهم ضد التيار الذي يصر على انسحابهم من العراق ويعد لجبهة عريضة في مجلس النواب للمطالبة بذلك .nbsp;
nbsp;