قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: نأت قوى المعارضة السورية الموقعة على اعلان دمشق بنفسها عن اللقاء الذي ضم نائب الرئيس السابق عبد الحليم خدام والمرشد العام للاخوان المسلمين في سورية علي صدر الدين البيانوني الذي اختير في العاصمة البلجيكية بروكسل . وقال بلاغ صادر عن اللجنة الموقتة لإعلان دمشق وصل الى quot;إيلاف quot;نسخة منه quot; إن لا علاقة لإعلان دمشق كهيئة اعتبارية بذلك اللقاء وهو يعني أصحابه فحسب وتؤكد اللجنة بيانها السابق بأنها الجهة الوحيدة المخولة بالنطق باسم إعلان دمشق وعبر بيانات مكتوبةquot;. وتابع البلاغ quot;اما بخصوص إعلان وزارة الخارجية الاميركية رصد مبلغ مالي لدعم المعارضة السورية فان اللجنة الموقتة تعلن رفضها لأي دعم مالي خارجي من أي جهة جاء quot;.

وانتقدت اللجنة ما يشاع عن قانون ستصدره الحكومة السورية للاحزاب واوضحت ان لقاء اعضاء اللجنة اسفر عن التوافق على أن تقوم قوى إعلان دمشق بإصدار مشروع قانون للأحزاب ديمقراطي وعصري وتم تشكيل لجنة قانونية ndash; سياسية من أجل ذلك وطلب إليها التشاور مع الفعاليات القانونية الديمقراطية لصياغة مشروع يعرض للنقاش العام quot;.

واستنكرت اللجنة تضييق السلطة علىquot; الحركة الشبابية بالاستدعاءات والترهيب كما أدانت نهج السلطة وسلوكها في إبقاء ملف الاعتقال مفتوحا وبشكل خاص بالإبقاء على الدكتور عارف دليلة في السجن على الرغم من وضعه الصحي السيئ كذلك السادة رياض درار وكمال اللبواني وحبيب صالح ونزار رستناوي وهادي أمين وجميع الموقوفين والسجناء السياسيين quot;.