قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


بهية مارديني من دمشق : اعتبرت سورية اليومquot; ان القرار الاميركي بمنع المصارف الاميركية من التعامل مع المصرف التجاري السوري لن تكون له اية مفاعيل على النظام المصرفي السوري لانه اجراء ذات طابع سياسيquot;. وقال مديرعام المصرف التجاري السوري الدكتور دريد درغام في تصريحات صحفية quot; ان القرار الاميركي لن يكون له اية نتائج لان العقوابات كانت مطبقة اصلا مننذ حوالي العامينnbsp; حيث عانى المصرف من اثار الخطوة الاميركية التي باتت اليوم رسمية quot;.

واضاف quot;ان القرار لن له هناك اية اثار جدية لانه ملزم فقط للمصارف الاميركية التي كانت رضخت له حتى قبل صدور القرار الرسمي من الحكومة الاميركية كما ان المصرف التجاري لايتوقع من المصارف التي رفضت الرضوخ في البداية للضغوط الاميركية من اجل عدم التعامل مع المصرف التجاري ان ترضخ اليومquot;.nbsp;nbsp;وذكر quot;درغام quot; بقرار الحكومة السوري الاخير الذي سبق واتخذ منذ فترة وجيزة بقصر تعامل القطاع العام في عقوده الخارجية على اليورو في اجراء احترازي كانت الغاية منه تقليص الصعوبات التي تعاني منها جهات القطاع العام اثناء تعاملها بالدولار الاميركي quot;.

من جانبه انتقد حاكم مصرف سورية المركزي الدكتورquot; اديب ميالةquot; القرار الاميركي واعتبره جزءا من الحملة المنظمة التي تشنها الولايات المتحدة الاميركية على بلاده . ونفى ميالة تهمة تورط النظام المصرفي السوري في عمليات تببيض الاموال خصوصا وان سورية شكلت هيئة مختصة بهذا المجال كما عقدت مؤتمرات دولية وعربية في دمشق لمناقشة هذا الظاهرة . واكد انه لم تثبت اية حالة تورط للنظام المصرف السوري في عمليات غير مشروعة معتبرا بان تهمة تبييض الاموال الموجهة للمصرف التجاري هي تهمة زائفة وكاذبة ولم تثبت صحتها ابدا quot;. وكانت وزارة الخارجية الاميركية فرضت امس عقوبات على المصرف التجاري السوري تشمل انهاء كل حسابات المؤسسات المالية والمصارف الاميركية مع البنك التجاري السوري ومنع أي معاملات مالية معه في المستقبل.