: آخر تحديث

أول مفاعل نووي في المغرب بدعم أميركي نهاية العام


إيلاف - الدار البيضاء:nbsp; من المتوقع أن يبدأ تشغيل أول مفاعل نووي مغربي شهر دجنبر كانون الثاني المقبل. فقد تقدمت أشغال بنائه وإعداده بشكل كبير، وقال مصدر لجريدة quot;الأحداث المغربيةquot; إن تقدم الأشغال بلغ قرابة 65 في المائة. ويحمل المشروع الموجه لأهداف مدنية وطبية وصناعية اسم quot;تريكا مارك 2quot;. وسيبدأ المغرب نهاية السنة الجارية إنتاج الطاقة النووية للمغرب. المفاعل النووي المغربي سيكلف حوالي 700 مليون درهم مفاعل المعمورة سينتج نظائر مشعة لأهداف مدنية طبية وصناعية تريكا مارك 2 يتميز بدرجة عالية من الأمان ولم تسجل منذ اختراعه أية حادثة والمفاعل يحظى بالتتبع والدعم الكامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية، واستفاد مهندسون وتقنيون سيشرفون على المفاعل من دورات تدريبية على نفس النوعية من المفاعلات في مراكز بالولايات المتحدة الأميركية والنمسا وفرنسا وماليزيا.

وسيمكن تشغيل المفاعل النووي المغربي من إنتاج كهيربات محايدة بالمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية بالمعمورة, وركز المغرب منذ إعلان انطلاق المشروع على الطابع السلمي، فأدواره حددت في إنتاج نظائر مشعة لأهداف طبية وصناعية، ويسعى المغرب أن يحد من ارتباطه الكبير على مستوى الطاقة بالبترول، وفي هذا السياق سينتج المفاعل النووي ما يعادل quot;إيود 131quot; الذي تتطلبه المستشفيات ويكلف خزينة الدولة قرابة مليون درهم. وهذه الكمية لا تغطي الحاجيات المغربية.

ويتميز هذا النوع من المفاعلات ذات الصنع الأمريكي، حسب جريدة quot;الأحداث المغربيةquot; بدرجة عالية من الأمان لتوفره على معامل حراري سريع وسلبي، وهو ما يجعله قابلا للتركيب وسط الجامعات ومراكز البحوث بل حتى وسط المدن، كما هو المفاعل النووي في العاصمة النمساوية فيينا. ولم ترصد منذ تسجيل براءة اختراعه سنة 1958 أية حادثة. وسيتكون المفاعل النووي المغربي من قلب وسط حوض مائي يضمن التبريد والحماية البيولوجية العمودية، والكل محشور في صفيحة إسمنتية تضمن الحماية البيولوجية الجانبية. ويتغذى هذا الجهاز من وقود مكون من quot;هيدروراتquot; Hydrure(اتحاد الهيدروجين وجسم بسيط) quot;يورانيوم زيركونيومquot; الذي يشكل اليورانيوم 8.5 بالمائة فقط من كتلته الكلية.nbsp; تجدر الإشارة إلى أن انطلاق عملية بناء المفاعل النووي بدأت صيف عام 1999 ووقع المغرب اتفاقيات مع دول كثيرة منها الولايات المتحدة الأميركية، كما أجرى مع خبراء فرنسيين وأميركيين وكوريين جنوبيين أبحاث علمية. nbsp;ودشن بدعم أميركي وفرنسي كبير وتعاون كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبلغ دعم الدولة قرابة 120 مليون درهما.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  2. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  3. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  4. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  5. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  6. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  7. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  8. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
  9. صالح ومحمد بن زايد لمنع تمويل
  10. حملة للتوعية بحقوق المرأة في المترو بمصر
  11. لودريان ردًا على أردوغان: فرنسا لا تملك تسجيلات في قضية خاشقجي‎
  12. باليرمو الإيطالية تستضيف مؤتمرًا حول مستقبل ليبيا اليوم
  13. توزير النساء... من واجبات النخب السياسيّة في لبنان
  14. العراق سلمها أطنانًا من أرشيفها المنهوب .. الكويت تساهم في إعماره
  15. العلاقات تتوتر ... ماكرون يوبّخ ترمب أمام قادة العالم
في أخبار