قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: ربط الرئيس اللبناني السابق الرئيس الأعلى لحزب الكتائب أمين الجميل اليوم الثلاثاء بين مسألة مصادرة متفجرات وأسلحة تابعة للحزب السوري القومي الاجتماعي الشهر الماضي وحادث اغتيال نجله بيار الجميل وزير الصناعة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتطرق الجميل خلال مؤتمر صحافي الى مسألة الشبكة الأمنية والمتفجرات التي تم كشفها في الكورة (شمال) في عدة مقار للحزب السوري القومي الاجتماعي.وقال الجميل quot;من الوقائع الثابتة إثر وضع القضاء يده على القضية، وإصدار مذكرات توقيف بحق البعض، يتبين أن هناك أفرادا ينتمون الى الحزب السوري القومي الاجتماعي قاموا بمحاولة ثابتة بالوقائع والأدلة ترمي الى تفجير يطالنا في إحدى المناسبات الحزبية في منطقة الكورةquot;.واضاف quot;إذا ما استعدنا مشاهد المضبوطات التي صودرت خلال المداهمات في الكورة، وبعض المعطيات الدقيقة التي نتحفظ عن الإدلاء بها حرصا على مسار التحقيق، لا يمكن إلا أن نرى رابطا معينا بين هذه الحادثة الخطرة والواقع السياسي والأمني الخطر الذي يحصل في البلد حالياquot;.

واضاف quot;من حقنا أن نتساءل عن مدى ارتباط هذه المسألة بشكل أو بآخر باغتيال نجلي بيار، ولا سيما أنه ثبت ان حادثة الكورة كانت تستهدفنا، بيار وأنا والعديد من الرفاق والأصدقاءquot;.وتابع quot;إن هذا الأمر هو في غاية الخطورة ويندرج في سياق نهج دأب عليه الحزب السوري القومي، لا سيما منذ اغتيال الرئيس بشير الجميل (عام 1982) بقرار من الحزب، تخطيطا وتنفيذاquot;.وكانت الأجهزة الأمنية اللبنانية صادرت في 21 كانون الاول/ديسمبر اسلحة من عدة مراكز للحزب السوري القومي الاجتماعي الموالي لسوريا في منطقة الكورة في شمال لبنان.واكد آنذاك رئيس الحزب علي قانصو توقيف سبعة من عناصر الحزب ومصادرة متفجرات في شمال لبنان، مشيرا الى انها تعود quot;للثمانينات عندما كان يشارك في المقاومةquot; ضد اسرائيل.

والقومي يردّ

من جهته رد الحزب السوري القومي الاجتماعي في بيان أصدره على تصريحات الجميل قائلا ان ما ورد على لسانه quot;هو مجرد تبن لاجتهادات وفبركات إعلامية لا أساس لها من الصحة وقد استخدمت في الحملات السياسية ضد الحزبquot;.واضاف البيان quot;ليس صحيحا ما ادعاه الرئيس الجميل أن نهج الحزب قائم على الإغتيالquot;.

وتابع quot;من هذا المنطلق نؤكد للرئيس الجميل، ولحزب الكتائب أننا معنيون قبل غيرنا في المطالبة الدائمة والمستمرة بكشف قتلة الوزير والنائب بيار الجميل. لأن كل جرائم الإغتيال تستهدف اغتيال وحدة لبنان واللبنانيينquot;.وكانت الاجهزة الامنية اللبنانية صادرت في 21 كانون الاول/ديسمبر اسلحة من عدة مراكز للحزب السوري القومي الاجتماعي الموالي لسوريا في منطقة الكورة في شمال لبنان.واكد انذاك رئيس الحزب علي قانصو توقيف سبعة من عناصر الحزب ومصادرة متفجرات في شمال لبنان، مشيرا الى انها تعود quot;للثمانينات عندما كان يشارك في المقاومةquot; ضد اسرائيل.