قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن-أنقرة: دانت منظمة العفو الدولية مقتل الصحافي التركي من اصل ارمني هرانت دينك في اسطنبول الجمعة ودعت الى فتح تحقيق quot;معمق ومحاديدquot;. واشارت المنظمة في بيان الى ان هذا الرجل quot;الذي يتمتع بشهرة كبيرة قتل بسبب عمله كصحافي يدافع عن حرية التعبيرquot;.ووجهت المنظمة التي تدافع عن حقوق الانسان دعوة الى السلطات التركية quot;لادانة اي نوع من التعصب وان تدافع عن حقوق مواطني الجمهورية التركية وان تحقق بمقتل هرانت دينك بطريقة معمقة ومحايدة وان تنشر نتائج التحقيق وان تحيل المسؤولين الى القضاء بموجب معايير دولية لناحية تأمين محاكمة عادلةquot;.

واضاف البيان quot;في تركيا، لا يزال يوجد عدد من القوانين القاسية جدا تجيز الغاء حرية التعبيرquot; مشيرا الى ان quot;هذه القوانين المترافقة مع التصريحات الرسمية الدائمة لمسؤولي الحكومة والدولة والجيش التي تندد بالانتقادات والاراء المخالفة، تخلق جوا يمكن معه حدوث اعتداءات عنفيةquot;.وذكرت المنظمة في بيانها ان الصحافي دينك كان احيل ثلاث مرات امام القضاء بتهمة quot;شتم الهوية التركيةquot;.

وكانت وكالة انباء الاناضول قد نقلت عن محافظ اسطنبول معمر غولر قوله ان الشرطة التركية اعتقلت ثلاثة مشتبه بهم على علاقة باغتيال دينك. ومن ناحيتها، ذكرت محطة التلفزيون quot;ان تي فيquot; ان الشرطة تبحث عن شاب يبلغ من العمر ما بين 18 و19 عاما يعتمر قبعة بيضاء ويرتدي سترة وبنطال جينز في حين نقلت وكالة انباء الاناضول عن شهود قولهم انهم رأوا رجلا يبلغ من العمر ما بين 25 و30 عاما يلوذ بالفرار.

ادانة مقتل الصحافي الأرميني

و في رد فعل رسمي، دان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عملية اغتيال دينك. وقال اردوغان خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بأن عملية الاغتيال تحمل في طياتها أبعادا مختلفة. فيما شجبت وزارة الخارجية التركية في بيان لها عملية الاغتيال بشدة واصفة هذا العمل بquot;الاجراميquot; كما أعربت عن الأمل بالقبض على الجهات التي تقف وراء هذا الاغتيال بأسرع وقت ممكن.

من جانبه قال الرئيس التركي أحمد نجدت سيزار بأن هذا العمل مخز للغاية مؤكدا بأن الجهات التي تقف وراء هذه العملية لن تصل الى أهدافها.

و كان رئيس تحرير صحيفة (اغوس) التركية - الأرمينية هرانت دينك قتل برصاص أطلقه مجهول أثناء وصوله الى مقر الصحيفة وسط اسطنبول ثم لاذ بالفرارquot;. و قدأصيب دينك (53 عاما) بجروح خطيرة وتوفي لدى وصوله الى المستشفى.

وكانت محكمة في اسطنبول قد حكمت العام قبل الماضي على الصحافي التركي - الأرميني هرانت دينك بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة quot;التطاول على الهوية القومية التركيةquot;. يذكر ان دينك كتب مقالا في شهر فبراير من العام 2004 يدعو فيه الأرمن الى quot;رفض الجزء التركي من هويتهم بطريقة رمزيةquot;. كما تطرق في مقاله الى المجازر التي تعرض لها الأرمن على يد الاتراك بين عامي 1915 و 1917 ايام الامبراطورية العثمانية.