قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان ديزييه: اصيب شرطي بجروح طفيفة واحرق مبنيان حكوميان و22 سيارة خلال اعمال عنف مساء الخميس في احد احياء مدينة سان ديزييه في شرق فرنسا، بحسب ما اعلنت السلطات الجمعة. وخلال هذه المواجهات، رشق شبان عناصر الشرطة والاطفاء بالحجارة، ما ادى الى تضرر اليتين.

وبدأت الحوادث حين هاجم 30 الى 40 شابا تراوح اعمارهم بين 12 و20 عاما وبعضهم مزود بقضبان حديد، مجموعة من عناصر الاطفاء وسيارة للشرطة قرب مركز تجاري.

وتوجهت وزيرة الداخلية ميشال اليو ماري الى المكان ظهرا وقالت انه ينبغي quot;توقيف من هم وراء هذا العملquot;. وشددت على ان يحظى quot;عناصر الاطفاء والشرطة بالاحترام الذي يستحقونهquot;.

وعلق النائب العمدة فرنسوا كورنو جانتيي quot;نحاول تفهم الامر. سبق ان شهدنا اعمال عنف في المدينة ولكن ليس الى هذه الدرجةquot;. واوضح انه تم الخميس اعتقال شخص كان صفع شرطيا قبل اسبوع، quot;ما قد يكون شكل ذريعةquot; لاعمال الشغب.