قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

زكي شهاب من لندن: علمت quot;إيلافquot; من مصادر مطلعة في العاصمة البريطانيّة أنّ شرطة مكافحة الإرهاب البريطانيّة بالتّنسيق مع أجهزة أمنيّة مختلفة قد شنّت حملة اعتقالاتٍ في العاصمة لندن ومدينة مانشستر،وأسفرت عن توقيف عددٍ من الأشخاص. وفيما رفضت متحدّثة باسم شرطة اسكتلند يارد إعطاء تفاصيل حول حملة الإعتقالات التي تمّت صباح الثّلاثاء، أكّد رئيس المرصد الإعلامي الإسلامي السّيّد ياسر ألسّرّي حصول إعتقالات، وقال إنّ مجموعة من الأشخاص لم يكشف عن هويّتهم قد تمّ اعتقالهم في لندن ومانشستر. ورفض ياسر السّرّي الكشف عن مزيدٍ من التّفاصيل بشأن هويّة العناصر التي تمّ اعتقالها بانتظار تكليف محامين للدّفاع عنهم.
وتأتي حملة الإعتقالات البريطانيّة مع كشف الشّرطة صورًا لمحمّد حميد قائد المجموعة التي كانت تشرف على معسكرٍ لتدريب العناصر المتطرّفة في منطقة ليك دستركت شمال بريطانيا. وقد بيّنت الصّور التي عرضتها الشّرطة في محكمة وولتش محمّد حميد البالغ من العمر 50 عامًا وهو يتوسّط رمزي محمّد وياسين عمر إضافة إلى عددٍ من الأشخاص لم تحدّد هويّتهم.
ووفقًا لما ذكرته الشّرطة قي المحكمة التي تتواصل جلساتها، فإنّ إثنين من منفّذي التّفجيرات تمّوز عام 2005 كانوا من المشاركين في معسكر التّدريب الذي أشرف عليه محمّد حميد منذ العام 2004 حسبما صرّح به صاحب المزرعة بروس روواند الذي أبلغ المحكمة في وقتٍ سابق بأنّ مجموعة من الأشخاص ذوي الأصول الآسيويّة تردّدوا على مزرعته من خمس إلى ستّمرّات.