قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استياء أميركي من إفراج اليمن عن البدوي

متهم تبناه تنظيم القاعدة في اليمن يسلم نفسه

صنعاء: نفى اليمن يوم الاحد تقارير اعلامية تفيد باطلاق سراح رجل أدين فيما يتصل بالهجوم الذي نفذه تنظيم القاعدة على المدمرة الاميركية كول عام 2000. وكانت الولايات المتحدة صرحت الجمعة انه اذا ثبتت صحة التقارير التي أفادت بالافراج عن جمال بدوي من السجن فسيكون ذلك أمرا يبعث على quot;أشد القلقquot; وانها ستضغط على الحكومة اليمنية بشأن هذا الموضوع.

وذكر مصدر بوزارة الداخلية اليمنية أن بدوي لا يزال محتجزا. وكان يتحدث في تصريحات نشرها موقع صحيفة 26 سبتمبر على الانترنت وهو موقع وثيق الصلة بالحكومة. وامتنع مسؤول بوزارة الداخلية اتصلت به رويترز عن التصريح بمزيد من التفاصيل.

وكانت عقوبة بدوي قد خففت من الاعدام الى السجن 15 عاما وهو واحد من بين 23 سجينا تمكنوا من الفرار من سجن في العاصمة اليمنية صنعاء عام 2006.

وذكر موقع مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي على الانترنت أن ذلك دفع الولايات المتحدة الى رصد مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي الى اعتقاله.

وسلم بدوي نفسه للسلطات قبل نحو أسبوعين وأبلغ أقاربه رويترز يوم الجمعة بأن عقوبته خففت الى الاقامة الجبرية في منزله وأنهم زاروه في منزله في عدن. لكن مسؤولا أمنيا قال ان بدوي لا يزال في السجن وليس قيد الاقامة الجبرية.

وبدوي هو واحد من المدبرين الرئيسيين للهجوم على المدمرة كول الذي قتل فيه 17 بحارا أميركيا في ميناء عدن بجنوب اليمن.