قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: ترافق خمس سفن حربية أميركية سفينتين كوريتين جنوبيتين الى اليمن يوم الاثنين بعد أن أن أطلق قراصنة صوماليون سراح سفينتي الصيد الكوريتين بعد إحتجازهما في مايو أيار. وأطلق سراح السفينتين الكوريتين المسجلتين في جزر زنجبار بتنزايا يوم الاحد. والمياه قبالة الصومال واحدة من أخطر ممرات الشحن في العالم.

وقال بيان لوزارة الخارجية الكورية الجنوبية في وقت متأخر من مساء الاحد quot; بناء على طلب من الحكومة الكورية الجنوبية فان طاقم السفينتين في طريقه الى اليمن برفقة خمس سفن حربية أمريكية.quot; وأضاف أن كل أفراد الطاقم ومجموعهم 24 فردا بخير. والطاقم مؤلف من عشرة صينيين وأربعة كوريين جنوبيين وأربعة اندونيسيين وثلاثة هنود وثلاثة فيتناميين. وتابع البيان quot;تدين الحكومة بشدة عمل القرصنة هذا حيث خطف أفراد طاقم أبرياء واحتجزوا لفترة طويلة وتعلن انها ستنضم الى جهود المجتمع الدولي لوقف مثل هذه التصرفات.quot;

وهاجم مسلحون السفينتين مافونو 1 ومافونو 2 قبالة الساحل الصومالي في 15 مايو ايار أثناء توجههما الى اليمن. وذكر مسؤول بحري كيني يوم الاحد أنه يعتقد أن فدية ربما تكون دفعت مقابل اطلاق سراح السفينتين والطاقم. وما زال قراصنة صوماليون يحتجزون ثلاث سفن أخرى وهي ناقلة مواد كيماوية مملوكة لليابان كانوا خطفوها الاسبوع الماضي وسفينة تايوانية وسفينة شحن مسجلة في جزر القمر.

وانتشرت القرصنة قبالة الصومال منذ انزلقت البلاد نحو الفوضى بعد أن أطاحت ميليشيات بالدكتاتور العسكري محمد سياد بري عام 1991 . ويزعم كثير من القراصنة انهم quot;خفر سواحلquot; يحرسون مياههم من الصيد غير المشروع وإلقاء المخلفات السامة. وتصاعدت الهجمات في البحر منذ الإطاحة في يناير كانون الثاني بالاسلاميين الذين سيطروا على معظم أنحاء جنوب الصومال في النصف الثاني من عام 2006.