قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فاخر السلطان من الكويت: في الوقت الذي امتدح النائب السلفي وليد الطبطبائي وشكر موقف وزارة الإعلام الكويتية لمنعها مئات الكتب من العرض في معرض الكويت للكتاب الذي بدأ فعالياته الثلاثاء، فإن مراقبين يتوقعون تصعيدًا من قبله ومن قبل نواب سلفيين وإسلاميين آخرين ضد وزيرة التربية نورية الصبيح، وكذلك تصعيد بين السلطتين التنفيذية (الحكومة) والتشريعية (مجلس الأمة - البرلمان) بعد ورود معلومات نشرتها صحيفة quot;عالم اليومquot; تفيد بأن وزارة التربية أمرت وبشكل عاجل بسحب الكتب الاسلامية من مكتبات جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية ورياض الاطفال، فيما تشترك جميع الكتب المراد سحبها في عنصر المؤلفين وكلهم منquot;السلفيينquot;.

وطالبت وزارة التربية عبر نشرة وزعتها على جميع المناطق التعليمية في الكويت بسحب 20 كتابًا من مكتبات المدارس ورياض الاطفال، والكتب المراد سحبها هي: quot;القواعد المثلى عن صفات الله الحسنىquot; للشيخ محمد بن صالح العثيمين، وquot;صحيح الجامع الصغير وزياداتهquot; للعلامة محمد ناصر الدين الألباني، وquot;رياض الصالحينquot; للإمام ابي زكريا النووي، وquot;مختصر تفسير ابن كثيرquot; للشيخ محمد كريم راجح، وquot;صحيح السيرة النبويةquot; للشيخ ابراهيم العلي، وquot;المدخل لدراسة القرآن الكريمquot; للشيخ محمد بن محمد أبو شهية، وquot;ديوان الامام الشافعيquot;، وquot;فرسان من عصر النبوةquot; لأحمد خليل جمعة، وquot;اغاثة اللهفان من مصائد الشيطانquot; لابن قيم الجوزية، وquot;الفصل في الملل والأهواء والنحلquot; للإمام ابي محمد بن حزم، وquot;المحرمات على النساءquot; لخالد السيد علي، وquot;تاريخ المساجد الشهيرة في العالمquot; لعبدالله نجيب سالم، وquot;تهذيب مدارج السالكينquot; لابن الجوزية، وquot;تاريخ الخلفاءquot; لمحمد علي بيضون، وquot;تاريخ مساجد الديرة القديمةquot; لعدنان الرومي، وquot;الممتنعة عن زوجهاquot; لمحمد رشيد العويد، وquot;مختار الصحاحquot; للرازي، وquot;المعجم الوجيزquot; لابراهيم مذكور. وطالبت وزارة التربية المدارس بتسليم هذه الكتب لقسم المكتبات بالمنطقة التعليمية وبكتاب رسمي وبـالسرعة الممكنة بحجة اعادة دراستها من قبل لجان بناء المجموعات.

وكان النائب الطبطبائي قدأكد في تصريح صحافي بمناسبة بدء فعاليات معرض الكويت للكتاب ان الكتلة الاسلامية تدعم حرية الرأي وحقوق النشر لكن هناك كتبا تتطاول على الثوابت كالتعدي على الذات الالهية والتطرق الى الجنس ومخالفة القوانين، مشيرًا الى انه واجب على وزارة الاعلام ممثلة بلجنة الثقافة منع هذه الكتب وتداولها. وقال الطبطبائي إن بعض الكتب مخالفة للقانون. واضاف أن الوزارة قامت بايقاف ما يقارب 265 كتابًا مخالفًا للقوانين وهي خطوة نشكرهم عليها. وأوضح حرصه وزملائه في الكتلة الاسلامية على تدعيم حرية الرأي والنشر وفق القوانين، بشرط ألا تتعرض هذه الحريات إلى الثوابت في الدين.