قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعوات لمسلمي روسيا كي يشاركوا بكثافة في الإنتخابات

أسبوعان يفصلان عن إنتخابات بمثابة إستفتاء على بوتين

ثغرة تتيح لبوتين فرصة تولي فترة رئاسة ثالثة

موسكو: يعقد منتدى أنصار الرئيس فلاديمير بوتين لعموم روسيا في موسكو في الحادي والعشرين من هذا الشهر بمشاركة 5 آلاف شخص. وذكر رئيس حركة دعم بوتين المحامي المعروف بافيل استاخوف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو اليوم إن منظمي المنتدى وجهوا دعوة للرئيس فلاديمير بوتين لحضور هذه الفعالية.

وأضاف أن تنظيم هذا المنتدى يأتي بالتعاون مع حزب quot;روسيا الموحدةquot;الذي يحمل نفس الأفكار التي تدعو إليها الحركة. وأكد أن هدف حركته يتمثل في ضمان استمرار نهج الرئيس فلاديمير بوتين في روسيا. وكان أنصار الرئيس بوتين قد جمعوا 30 مليون توقيع مؤيد له. ونظمت حملة جمع التواقيع في مدينة تفير الروسية حركة quot;من أجل بوتينquot;التي تعتبره زعيما وطنيا. وقال أحد المشاركين في الحملة: quot;لا يهم المنصب الذي سيشغله بوتين بعد انتخابات عام 2008 سواء كان زعيما لحزب الأغلبية في البرلمان أو رئيسا للوزراء. المهم هو أن يبقى قائدا للبلادquot;.

وكانت الكثير من الحركات والشخصيات الاجتماعية قد دعت الرئيس بوتين إلى ترشيح نفسه لفترة رئاسية ثالثة على الرغم من أن الدستور الروسي لا يسمح لمن قضى فترتي رئاسة متتاليتين بترشيح نفسه لفترة رئاسة ثالثة. وأكد الرئيس فلاديمير بوتين أنه لا يحق له مخالفة القانون وترشيح نفسه لفترة رئاسة ثالثة في عام 2008.

وذكر الرئيس بوتين في وقت سابق:quot;إذا قلت إن الجميع متساوون أمام القانون، فلا يحق لي أن أستثني نفسي من ذلك. فهذا ينسف الأسس الأخلاقية الداخلية في إتباع السياسة سواء في داخل البلاد أم خارجهاquot;. وأضاف: quot;أظن أن الاستقرار لا يضمن بفضل شخص واحد، ويجب أن يضمن الاستقرار بالوضع العام للمجتمع والدولة. وهذا الوضع العام يتوقف على الالتزام بالدستور إلى حد كبيرquot;.

وقد وافق الرئيس بوتين في مؤتمر حزب quot;روسيا الموحدةquot; الذي عقد في موسكو في الأول من شهر أكتوبر 2007 على أن يدرج اسمه في مقدمة قائمة المرشحين عن الحزب في الانتخابات البرلمانية القادمة في ديسمبر المقبل.

ويرى أندري فوروبيوف رئيس اللجنة التنفيذية المركزية لحزب quot;روسيا الموحدةquot; أن هذا الحزب يستطيع بقيادة بوتين أن يحصل على ثلثي المقاعد النيابية في الانتخابات البرلمانية القادمة في ديسمبر 2007 مما سيؤمن له أغلبية دستورية في مجلس الدوما. ويعتبر الرئيس بوتين أن الاقتراح الخاص بترؤسه الحكومة الروسية في عام 2008 واقعي في حال فوز حزب quot;روسيا الموحدةquot; بالانتخابات البرلمانية.

وقال بوتين في رده على اقتراح طرحه عدد من أعضاء quot;روسيا الموحدةquot; أثناء مؤتمر الحزب في الأول من شهر أكتوبر الماضيquot;إن فكرة تولي رئاسة الحكومة فكرة واقعية، ولكن هذا الحديث سابق لأوانه. فلا بد من توفر شرطينquot;. فأولا، حسب رأي الرئيس، يجب أن يفوز حزب quot;روسيا الموحدةquot; في الانتخابات. وثانيا، يجب أن ينتخب إنسان مستقيم ومتمكن وفعال رئيسا لروسيا. وأضاف أنه سيستطيع أن يعمل في فريق واحد مع مثل هذا الإنسان.