قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجيرفان بارزاني الى بغداد لبحث خلافات النفط والميزانية والبيشمركة
التيار الصدري: اتفاق المالكي وبوش يمهد لاحتلال مدني طويل
أسامة مهدي من لندن:
اعتبر التيار الصدري بقيادة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اعلان المبادي الموقع بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس الاميركي جورج بوش تمهيد لاحتلال مدني طويل الامد للعراق.. بينما يقوم رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني بزيارة الى بغداد خلال ايام للبحث مع حكومتها المركزية الخلافات حول عقود استثمار النفط وميزانية العام المقبل ومرتبات قوات البيشمركة الكردية.. في وقت اكد مرصد الحريات الصحفية في العراق كذب ادعاءات صحفي عراقي عن قتل مجموعة مسلحة 11 شخصا من افراد عائلته.
وفي بيان اليوم قال القيادي في التيار الصدري فلاح شنشل ان اعلان المباديء الذي وقعه المالكي وبوش الاثنين الماضي يمهد لاحتلال مدني طويل الامد مضيفا انه يتعارض مع مساعي التيار في اخراج القوات الاميركية التي وصفها بالمحتلة في اقرب فرصة. وقال ان الاتفاق يتعارض ايضا مع الوثيقة التي تمت مناقشتها امام المجلس السياسي للامن الوطني قبل ايام. وانتقد شنشل اغفال الاتفاق تحديد جدول زمني للوجود الاميركي و عدم حصر القيادة العسكرية بيد العراقيين. وشدد على رفض التيار لاي وثيقة تمهد لاتفاق امني مع الجانب الاميركي معتبرا انه قد يكون حجة قانونية لبقاء القوات الاجنبية. ودعا الى عرض الاتفاق على البرلمان والشعب العراقي ليقول كلمته بشأنه.
وكان موضوع الاتفاق محور مباحثات اجراها في واشنطن مع الرئيس الاميركي جورج بوش زعيم الائتلاف الشيعي الحاكم السيد عبد العزيز الحكيم. وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان بوش والحكيم بحثا في quot;الشراكة الاستراتيجيةquot; بين الولايات المتحدة والعراق واعلان المبادىء الذي وقعه بوش مع المالكي.
وومن جهتها انتقدت قوى سياسية الاتفاق وقال النائب ظافر العاني عن جبهة التوافق السنية quot;لدينا تحفظات على هذه الاتفاقية لانها عقد بين طرفين غير متكافئينquot;. واضاف ان ذلك quot;بالتالي سيتيح للولايات المتحدة فرصة للتدخل في مختلف مجالات الحياةquot;.
ومن جانبه قال الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني ان quot;القوات الاميركية يجب ان تغادر البلاد بعد ان يتم تدريب القوات الامنية العراقية بصورة كاملةquot;.
ووقع المالكي مع بوش خطة غير ملزمة للعلاقات الاميركية العراقية تمهيدا لاجراء محادثات رسمية العام المقبل حول مسائل من بينها تواجد طويل الامد للقوات الاميركية في العراق على ما اعلن البيت الابيض. وبعد ساعات من توقيع الاتفاقية اعلن المالكي ان عام 2008 سيكون اخر عام للتفويض الممنوح من الامم المتحدة للقوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسيستبدل باتفاق جديد بين واشنطن وبغداد.
بارزاني الى بغداد لبحث خلافات مع حكومتها المركزية
قال quot;جمال عبداللهquot; المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان أن رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني سيقوم قريبا بزيارة الى بغداد لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين فيها لمناقشة جميع المسائل العالقة والمختلف عليها بين الطرفين سواء كانت المتعلقة بالجوانب المالية او القانونية اضافة الى المسألة الخاصة بالعقود النفطية.
واضاف أن الزيارة ستبحث جميع المسائل العالقة مع حكومة بغداد. وشدد على ان حكومة الإقليم تعتمد سياسة الحوار والتفاوض لحل جميع المشاكل العالقة كما ابلغ صحيفة quot;آسوquot; الصادرة باللغة الكردية في مدينة السليمانية الشمالية وارسل مكتب العلاقات فيها ترجمة للتصريح الى quot;ايلافquot; أليوم.
يذكر أن مسألة ميزانية البيشمركة ومسألة عقود النفط التي عقدتها حكومة الإقليم مع عدة شركات عالمية مازالت غير متفقاً عليها من قبل الجانبين الكردستاني والعراقي ويتوقع أن تكون لهذه الزيارة تأثيرها الكبير على فض الخلاف حول هاتين المسألتين المهمتين ايضا.
ويؤكد بارزاني في تصريحاته ان العقود التي ابرمها الاقليم مع شركات اجنبية بشـأن النفط ستدخل حيز التنفيذ لافتا الى وجود المزيد من هذه العقود التي ستبرم لاحقا. وقال quot;ما نقوم به في اقليم كردستان هو ضمن اطار دستوري ونحن نأسف لتصريحات وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بشأن العقود النفطية مع الشركات الاجنبيةquot;..
ووقعت حكومة إقليم كردستان سبعة عقود للمشاركة في إنتاج النفط، مؤخرا مع شركات النفطية الأجنبية بالرغم من معارضة الحكومة المركزية وقبل التصديق النهائي من قبل مجلس النواب على قانون النفط الجديد.
وكان وزير النفط العراقي قد اعلن الجمعة الماضي أن العقود النفطية التي ابرمتها حكومة اقليم كردستان مع شركات اجنبية تعد ملغاة مبينا أنه بعدم إقرار البرلمان العراقي لقانون النفط والغاز فإن وزارة النفط العراقية هي المخولة بإقرار الاتفاقيات المتعلقة بالنفط وسبق أن هدد الشركات الموقعة بعدم تعامل الحكومة العراقية معها مستقبلا.
لكن بارزاني يرد قائلا quot;لا يستطيع احد ان يلغي اي عقد من العقود التي ابرمها اقليم كردستان مع الشركات الاجنبيةquot;. وحول اعتراض وزير النفط العراقي اقترح بارزاني اللجوء الى المحكمة الاتحادية في حال وجود مشاكل وقال quot;إذا كانت هناك مشاكل، لدينا محكمة اتحادية يستطيع الشهرستاني عرض هذه المشاكل امامهاquot;.
والنقطتين الخلافيتين الاخريتين بين حكومة كردستان وبغداد تتعلق بمرتبات قوات البيشمركة الكردية التي تقول الحكومة انها اتفقت مع بغداد على دفعها ممن ميزانية الدولة العامة لكنها لم تفعل ذلك لحد الان. كما تطالب حكومة كردستان بنسبة 17% من الميزانية العامة البالغة 48 مليار العام المقبل على اساس احتساب قيمة برميل النفط بسعره الحالي الذي يتجاوز 90 دولارا بينما تصر السلطات في بغداد على احتساب البرميل بقيمة 57 دولارا.

مرصد الحريات الصحفية يأسف لمزاعم صحفي عن قتل افراد عائلته
ابدى مرصد الحريات الصحفية في العراق استياءه الشديد مما اسماها بالتصريحات الكاذبة التى ادلى بها الاعلامي ضياء الكواز لوسائل الاعلام العالمية والمحلية عن قتل مجموعة مسلحة لافراد عائلته بعد اقتحام منزلها في حي الشعب بضواحي بغداد الشمالية ومقتل احد عشر شخصاً بما فيهم شقيقتاه وزوجاهما.
وقال المرصد في بيان اليوم انه وبعد متابعات طويلة تمكن من التوصل للحقيقة عن طريق الاتصال بمحافظ الكوت لطيف الطرفة الذي نفى وجود مجلس عزاء لعائلة الكواز في مدينة الكوت واكد انه لم يقم بزيارة مجلس العزاء الذي كان الكواز قد قال إن عائلته قد اقامه لعائلته في الكوت وحضره المحافظ. واوضح المرصد انه عندما عاود الاتصال باشخاص مقربين من الكواز وابلغهم بنفى محافظ الكوت للتصريحات التى ادلى بها الكواز لبعض وسائل ابلغه ا الكواز بان هذا النفي جاء quot;ضمن الحملة التي تقوم بها الحكومة ضده quot;.. وبعد ان طلب المرصد من الكواز تزويده بأسماء افراد عائلته قال quot; اسم زوج اختي هو باسم حميد خميس العامري quot; وعندما جدد المرصد الاتصال بصحفيين في مدينة الكوت للاستفسار عن مجلس عزاء بهذا الاسم اتضح ان هذا الاسم يعود لرجل مسن توفي في منزله في الكوت قبل ايام و لا يمت له بصلة.
واشار المرصد الى ان عمر محمد مراسل قناة الحرة الاخبارية قد ابلغه تمكنه من زيارة عائلة الكواز والتقى شقيقتيه وعائلته الذين نفوا الموضوع جملة وتفصيلاً واعلنوا براءتهم من الكواز لأنه أماتهم وهم على قيد الحياة وعبروا عن سخطهم لهذا السلوك الشائن.
واكد المرصد ان عائلة الكواز قد اتصلت به هاتفيا لتأكيد سلامتها وعدم تعرضها لاي اذى يعد ان كان الكواز قد كلف اشخاصا بمهمة الاتصال بوسائل الاعلام و الترويج للحادث المزعوم و التحدث بصفتهم شهود عيان وصحفيين.
واضاف مرصد الحريات الصحفية أنه يرى بان هذه الادعاءات و الاكاذيب من اشخاص طارئين على الوسط الصحفي العراقي لاقيمة لادعاءاتهم quot;ويبقى الصحفي محافظاً على قدر كبير من سمعته نتيجة حجم التضحيات التي قدمها خلال المرحلة الماضيةquot;.
ومن جهتها نفت الحكومة العراقية وقوع مجزرة بحق عائلة الصحافي الذي يدير موقعا الكترونيا يبث من المانيا.
وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحافي quot;لقد تحدثت شخصيا مع والدة ضياء الكواز وانكرت تماما ان العائلة تعرضت الى تصفية جسديةquot;. واضاف ان quot;فردا واحد من العائلة تعرض الى حادث في الكوت (170 كلم جنوب شرق بغداد) والعائلة جميعها سالمة في بغداد ولم تتعرض الى اي اذىquot;. واوضح quot;يمكن ان المعلومات اختلطت على الكواز الذي اتهم الحكومة بانها قامت بتصفية العائلةquot;. وشدد بالقول quot;انا انكر وقوع الحادث تماما واؤكد انه تم تصوير المنطقة وبعث فريق من وزارة الداخلية للتحقيق لكنه لم يجد شيءquot;.
وكان الصحافي ضياء الكواز اعلن الاثنين ان مسلحين مجهولين قتلوا صباح الاحد احد عشر شخصا بينهم سبعة اطفال، من افراد عائلته.
وقال الكواز الذي يدير موقع شبكة اخبار العراق المستقلة ان quot;اربعة اشخاص اقتحموا منزل عائلتي في منطقة الشعب واطلقوا النار على النساء والاطفال والرجال بصورة عشوائية بينما كانوا يتناولون الافطار ما اسفر عن مقتلهم جميعاquot;.
سلطات كردستان تبعد صحافيا تركيا
ابعدت سلطات اقليم كردستان العراق صحفيا تركيا يعمل مراسلا لصالح و كالة اخلاص للانباء (تركية) عن ارضيها يوم الاثنين الماضي.
وقال مرصد الحريات الصحفية في العراق في بيان اليوم الخميس ان مصدرا مسؤولا في وكالة اخلاص للانباء قد ابلغه ان المراسل صادق كهرمان قد ابعد من اقليم كردستان اثر اتهامه بنشر اخبار خاطئة. واضاف مصدر الوكالة وهو المسؤول عن تغطية المنطقة الشمالية في العراق ان استبعاد كهرمان قد جاء بسبب عدم افصاحه عن مصادره الاخبارية بعد ان كشف اسماء الوفد المرافق لرئيس الاقليم مسعود بارزاني عندما قام بجولة اوربية مؤخرا.
واضاف المصدر ان سلطات اقليم كوردستان كانت قد شددت مؤخرا ضغوطها على الصحفيين حيث شكا في وقت سابق العديد من المراسلين للمرصد من المضايقات التى قامت بها قوات الامن ضدهم.

وطالب مرصد الحريات الصحفية سلطات اقليم كردستان باحترام حرية الصحافة والتعامل معها و فقا ًلما تمثله من سلطة رابعة يجب ان تحترم و تقدس في كل زمان و مكان.. وقال انه يفترض بسلطات الاقليم ان تحترم الدستور العراقي و تتعامل وفق بنوده التي تكفل حرية الصحافة و التعبير وان تسمح للصحفيين العمل في الاقليم دون ابعاد او طرد او فرض قيود غير مبرره كما قال.