قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: برزت في صحيفة الاندبندنت البريطانية الصادرة صباح اليومالثلاثاء زيارة الزعيم الليبي الى فرنسا، وكتب جون ليشفيلد تقريرا للصحيفة تحت عنوان: quot;ترحيب ساركوزي بالقذافي يغضب وزيرة فرنسيةquot;.
ويتمحور تقرير ليشفيلد حول موجة الغضب التي احدثتها زيارة القذافي الى باريس والتي احرجت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، وبخاصة ان وزيرة شؤون حقوق الانسان الفرنسية راما يادي كانت قد عبرت عن انزعاج شديد من زيارة الزعيم الليبي وقالت انها quot;منزعجة جدا من ان تصادف زيارة القذافي مع احياء اليوم العالمي لحقوق الانسان كي يوقع عقودا بمليارات الدولاراتquot;.
وتضيف يادي: quot; لم يكن من المفترض ان تقبل فرنسا بقبلة الموت من قبل القذافي وعليه (القذافي) ان يفهم ان بلادنا ليست سجادة يمسح بها أي زعيم، ارهابي كان ام لا، قدميه لينفض عنها الدماء قبل الدخولquot;.
وتشير الصحيفة الى ان هذا التصريح ادى الى استدعاء ساركوزي ليادي واجتماعه معها لمدة نصف ساعة، مضيفة ان هناك كلام يجري عن امكانية طرد يادي من الحكومة.
كما تتطرق الصحيفة quot;للاعتذار اللبقquot; من قبل وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير المعترض على زيارة الزعيم الليبي، والذي تحجج بارتباطه باجتماعات للاتحاد الاوروبي في بروكسيل من اجل تفادي اللقاء مع القذافي.
القذافي في الجمعية الوطنية في اليوم الثاني من زيارته لفرنسا
من جهة ثانية يعقد القذافي في اليوم الثاني من زيارته الى فرنسا الثلاثاء، لقاء مع برلمانيين في الجمعية الوطنية الفرنسية تقاطعه المعارضة التي تواصل احتجاجها على استقبال الرئيس نيكولا ساركوزي للزعيم الليبي.
وستشكل هذه الزيارة الى مقر الجمعية الوطنية ذروة نشاطات الزعيم الليبي اليوم بعد الاعلان عن ابرام عقود بمليارات اليوروهات الاثنين. وقد تعهدت باريس خصوصا بتسليم طرابلس مفاعلا نوويا واحدا او اكثر لتحلية مياه البحر.
وفي الوقت نفسه، يستمر الجدل السياسي حول زيارة القذافي اذ ان نواب اليسار قرروا مقاطعة لقائه في الجمعية الوطنية. كما عبر عدد كبير من نواب الاتحاد من اجل حركة شعبية الحاكم عن استيائهم ورفضوا الدعوة لحضور هذا اللقاء.
وسيجري القذافي محادثات تستمر حوالى عشرين دقيقة مع رئيس الجمعية برنار اكواييه. وسيلتقي بعد ذلك عددا من المسؤولين البرلمانيين في الاتحاد من اجل حركة شعبية.
وقالت مصادر برلمانية ان الزعيم الليبي طلب ان يتم استقباله في قاعة البرلمان من دون جدوى. وقد طالب بابقاء الصحافيين بعيدين عن زيارته.
ويلتقي القذافي بعد الظهر شخصيات ثقافية قبل ان يلقي كلمة في مقر منظمة التربية والثقافةاعلوم (يونيسكو) امام اعضاء في الجالية الافريقية في فرنسا.
ووقعت باريس وطرابلس مساء الاثنين سلسلة من العقود التي تبلغ قيمتها مليارات اليوروهات. كما اكدت ليبيا طلب شراء 21 طائرة ايرباص.
وقال مصدر في الرئاسة الفرنسية ان ليبيا تنوي ايضا شراء 14 طائرة quot;رافالquot; التي لم تنجح مجموعة داسو المنتجة لها في بيعها في الخارج من قبل، الى جانب 35 مروحية ومعدات عسكرية اخرى تبلغ قيمتها مجتمعة 5،4 مليارات يورو.
واكدت الرئاسة الفرنسية بدون تقديم تفاصيل ان القيمة الاجمالية للعقود تبلع عشرة مليارات يورو.
وكان الرئيس ساركوزي استقبل الزعيم الليبي الاثنين في الاليزيه. وحضر القذافي بعد ذلك عشاء رسميا في القصر الرئاسي.
وفي مواجهة انتقادات حادة لاستقباله، اكد ساركوزي انه طلب من القذافي quot;التقدم على طريق حقوق الانسانquot; وبرر مجددا دعوته الى باريس.
ووصل القذافي الى فرنسا يرافقه وفد كبير يضم خصوصا عشرات من حراسه الشخصيين بينهم عدد من الشابات اللواتي يتولين حمايته.
وسيستقبل ساركوزي الزعيم الليبي الاربعاء مجددا.
ويعود القذافي الى طرابلس السبت.