قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر عن رغبته في مقابلة براون وإنجاب طفل من براون
عمر بن لادن: أريد أن أكون سفير سلام في بريطانيا!

زيد بنيامين: نشرت الصحف البريطانية صورة نادرة تجمع اسامة بن
اسامة بن لادن مع نجله عمر
لادن بنجله (عمر) الذي كان نجم عام 2007 من خلال الزواج الذي جمعه مع البريطانية (جين فليكس براون) التي تكبره وتكبر أباه ايضًا، ويعود تاريخ هذه الصورة إلى العام 1996 قبل ان يفترق الاثنان في العام 2001 بحسب عمر الذي رفض طريق ابيه.
ومن المقرر أن ترد في فيلم وثائقي ستبثه هيئة الاذاعة البريطانية عن حياته مع زوجته البريطانية جين فليكس براون التي يتمنى العيش الى جانبها بقية حياته وانجاب طفل منها..
الصورة التي يظهر فيها عمر (26 عامًا) الى جانب ابيه كان يبلغ من العمر وقتها 15 عامًا، حيث يصف عمر والده بأنه لطيف وحنون ويحب كرة القدم ويمتلك حس الدعابة...
ويقر عمر بن لان بأنه تدرب خلال مرحلة من حياته في معسكرات القاعدة في افغانستان، ولكن يصر على انه ترك طريق ابيه قبل عام من هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001...
وكان عمر قد تزوج من جين فليكس براون (52 عامًا) في ابريل من العام الحالي بعد ان التقاها في القاهرة في سبتمبر العام الماضي وقد عبر عن رغبته العارمة في العودة للعيش
عمر بن لادن مع براون
في انجلترا ورغبة في مقابلة رئيس الوزراء البريطاني (غوردان براون) ليناقش معه العديد من المواضيع التي تشغل العالم ومنها احلال السلام في العراق..
وانتهت قصة زواج عمر وجين نهاية حزينة حينما اضطر عمر لترتيب اجراءات الطلاق اثر تلقيه تهديدات مؤكدا انه يريد الان انجاب طفل منها... الا ان هناك بعض المشاكل الصحية التي تعيق ذلك بحسب عمر...
عمر بن لادن أكد في تصريحات صحافية: quot;إن والدي قد يكون المطلوب رقم واحد في العالم لكنني شخصيًا لا امثل تهديدًا لأي شخص في العالمquot; مضيفاً quot;اريد ان اكون سفيرًا للسلام في بريطانيا لانني مقتنع انني الشخص الذي يستمع اليه والديquot; ومؤكدا quot;اتمنى ان التقي السيد براون من اجل مساعدته على ايقاف الحربquot;..
واكد عمر بن لادن أنه غادر افغانستان لانه لم يرد قتال اي شخص في العالم quot;لقد تعامل والدي بترحاب مع الامر لقد قال لي ببساطة اذهب وليكون الله معكquot;
واكد عمر بن لادن على انه والده (اسامة) يحب بريطانيا وشعبها رغم هجمات يوليو 2005 الدموية التي شهدتها العاصمة (لندن)..حيث اكد اسامة ان quot;والدي عاش في بريطانيا طالباً وانا متأكد انه سيوقف الحرب في حال انسحبت بريطانيا وامريكا من افغانستان والعراقquot;..مضيفًا quot;ولهذا السبب اريد ان التقي رئيس الوزراء البريطاني من اجل اعطائه بعض التفاصيل عن الطريقة التي يفكر بها والديquot;..
عمر بن لادن أكد أنه اذا منحت لاسامة بن لادن والده الضمانات اللازمة فسيكون في مقدمة مفاوضي بريطانيا واميركا على السلام..
اما على صعيد حياته الشخصية فقد اكد عمر على quot;اننا سنتزوج في حفل ينظم على الطريقة الانكليزية بوجود عائلتها لانني اريد ان اقضي بقية حياتي معها في بريطانياquot;..