قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلن حلف الناتو عن أسفه لبدء روسيا العمل بالموراتوريوم (التعليق الموقت) المعلن على مشاركتها في معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا ودعا روسيا إلى التراجع عن قرارها. وقال متحدث باسم الناتو ان القرار الروسي مخيب جدا للامال ويعتبر احادي الجانب.
وقال المتحدث باسم الحلف انه ورغم القرار الروسي فان الناتو سيستمر في تطبيق بنود الاتفاقية المذكورة.

ويذكر أن روسيا علقت مشاركتها في معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا ابتداء من نهار اليوم للضغط على دول الناتو بهدف تعديل بنود الاتفاقية المذكورة التي تحدد توازنات القوة وتنظم عمليات مراقبة نشر القوات التقليدية في القارة. وقد تضمنت المعاهدة المبرمة عام 1990 بين دول حلفي وارسو والناتو التقييدات الجناحية على انتشار القوات المسلحة التقليدية في أوروبا.