قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:افاد استطلاع نشر الاربعاء ان حاكم اركانسو السابق الجمهوري مايك هوكابي حقق اختراقا على المستوى الوطني في نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية لعام 2008، في حين ما زالت هيلاري كيلنتون في الصدارة لدى الديمقراطيين.

وافاد معهد زوغبي ان مايك هوكابي هو الاوفر حظا في آيوا (وسط) حيث تعقد جمعيات الناخبين في الثالث من كانون الثاني/يناير، ويتوقع ان يحصل على 22% من اصوات الناخبين على المستوى الوطني اي محققا قفزة بنسبة 18% خلال شهر.

وياتي هوكابي، وهو قس معمداني، وراء عمدة نيويورك السابق رودولف جولياني الذي يتوقع ان يحصل على 23% من الاصوات. والفارق بين المرشحين اقل من هامش الخطا في الاستطلاع (زائد او ناقص 8،4%) حسب المعهد.

ولدى الديمقراطيين يتوقع ان تحصل السيدة كلينتون على 40% من الاصوات مقابل 32% لاكبر خصومها سيناتور ايلينوي باراك اوباما. وذكر معهد زوغبي ان الشهر الماضي كانت هيلاري كلينتون متقدمة على اوباما بنحو 11 نقطة.واجرى معهد زوغبي الاستطلاع بين 12 و14 كانون الاول/ديسمبر لدى عينة وطنية من 430 ناخبا ديمقراطيا و432 جمهوريا.

وافادت استطلاعات اخرى الاربعاء ان اوباما يتصدر في آيوا (وسط) في حين تتقدم السيدة كلينتون في نيو همشير (شمال شرق).

وآيوا ونيو همشير هما اولى الولايات التي تنظم فيها في الثالث وفي الثامن من كانون الثاني/يناير انتخابات تمهيدية تهدف الى البت بين المتسابقين في الحصول على تشريح حزبهم في السباق الى البيت الابيض.