قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: قال مسؤول بحركة بوليساريو ان الحركة ستصوت خلال ستة اشهر على ما اذا كانت ستستأنف الكفاح المسلح ضد المغرب بشأن الاقليم الصحراوي. وقال محمد بيسات بعد انعقاد المؤتمر الخاص بصياغة السياسات هذا الاسبوع في منطقة تيفاريتي ان مؤتمرا سيعقد خلال ستة اشهر للبت في هذا الامرمضيفا ان المؤتمر القادم سيعقد في يونيو او يوليو.

وكانت الحركة قالت الاسبوع الماضي انها ستبحث قضية الكفاح المسلح خلال الاجتماع الذي سيعقد في الفترة من 14 الى 20 ديسمبر كانون الاول وذلك بالتصويت على ما اذا كانت ستستأنف الحرب او تواصل المفاوضات او تتبع مزيجا من الاثنين.

وقال بيسات ان المؤتمر وافق على مواصلة المفاوضات خلال الاشهر الستة القادمة على ان يعمل في نفس الوقت على تحسين استعدادات قوات بوليساريو المسلحة للحرب. وقال بيسات الذي يعمل ايضا سفيرا بالجزائر للبوليساريو من جانب واحد عام 1976 انه يتعين تعزيز قوات بوليساريو حتى تكون جاهزة لاي قرار يتخذ في نهاية المطاف.

وتراقب قوات حفظ سلام دولية المنطقة الصحراوية الغنية بالموارد والتي يقطنها 260 الف شخص منذ عام 1991 عندما توسطت الامم المتحدة في وقف لاطلاق النار لانهاء حرب عصابات محدودة بين المغرب والجبهة. وتشير تقديرات نشرها معهد ابحاث السلام الدولي في ستوكهولم خلال تسعينيات القرن الماضي الى أن ما بين عشرة الاف و13 ألف شخص قتلوا في الصراع.

وتضمن اتفاق وقف اطلاق النارلعام 1991 وعدا باجراء استفتاء على مصير الصحراء لكنه لم يخرج الى النور قط. وتستبعد الرباط الآن اجراء مثل هذا التصويت وتدعم فرنسا اقتراحها باقامة حكم ذاتي في ظل السيادة المغربية.