قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:
اعلن البيت الابيض الثلاثاء ان الرئيس جورج بوش سيكشف عن نواياه حيال احتمال تقليص عدد العسكريين الاميركيين في العراق في خطاب متلفز يلقيه عند الساعة 21.00من مساء الخميس (1.00تغ الجمعة).
وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية توني سنو ان البيت الابيض طلب من شبكات التلفزة وقتا على الهواء كي quot;يتحدث الرئيس الى الامة عن الطريق الذي سيقترحه فيالعراقquot; بعد شهادات مسؤولين عسكري ومدني في العراق الاثنين والثلاثاء امام الكونغرس.
ورفض سنو الكشف عن مضمون خطاب بوش.
ويبدو ان الرئيس الاميركي سيأخذ بتوصيات قائد القوات المتعددة الجنسية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس.
وكان الجنرال بترايوس قال الاثنين خلال جلسة الاستماع في مجلس النواب انه يمكن سحب الجنود ال30 الفا الذين ارسلوا الى العراق في اطار التعزيزات في 2007 الصيف المقبل لكنه حذر من انسحاب كبير وسريع ربما تترتب عليه عواقب quot;كارثيةquot;.
لكنه اعترف الثلاثاء بان الولايات المتحدة ستجد صعوبة في ابقاء التعزيزات العام المقبل ايا كان الوضع الميداني.
واوضح سنو ان بوش سوف يتكلم من البيت الابيض لمدة 15 او 20 دقيقة.
الأميركيون: استقرار العراق أهم من اعتقال بن لادن
من جهة ثانية اعتبر حوالى نصف الاميركيين ان استقرار العراق هو اهم من اعتقال بن لادن كما انه يجب اعطاء الوقت لادارة بوش وللجيش للتحرك في العراق، وذلك في استطلاع نشره معهد زغبي امس الثلاثاء.
واعتبر 19% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم ان مطاردة زعيم تنظيم القاعدة يجب ان توضع في اطار الحرب على الارهاب في حين اعتبر 41% منهم انه يتوجب على الجيش قبل ايشيء اخر ان يتفرغ للاستقرار في العراق في حين وضع 35% هذين الهدفين على نفس المستوى.
واعتبرت اغلبية كبيرة من المستطلعين (81%) ان بن لادن لا يزال حيا واعتبر ثلثان منهم (64%) انه ما زال يسيطر على تنظيم القاعدة وذلك بعد ستة اعوام على اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
واعتبر اكثر من نصف الذين سئلوا رأيهم (56%) ان ادارة بوش لم تقم بكل ما كان يجب القيام به لاعتقال بن لادن.
ومن ناحية اخرى، اعتبر 43% من الذين سئلوا رأيهم انه يتوجب على الكونغرس ان يترك للرئيس بوش وللتعزيزات التي ارسلت الى العراق الوقت الكافي للتحرك. وعلى عكس ذلك، تمنى 35% منهم انسحابا تدريجيا للقوات في حين طالب 17% بانسحاب كاملوفوري.
ويعتقد فقط 26% منهم انه بامكان ادارة بوش ان تنجح في فرض الاستقرار في العراق قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية عام 2008.
واجري هذا الاستطلاع على شريحة من 7102 من البالغين بين السابع والعاشر من ايلول/سبتمبر مع هامش خطأ بمعدل 2،1% اكثر او اقل.