قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: طالب المرشح الديموقراطي في السباق الى البيت الابيض في 2008 السناتور الاميركي باراك اوباما اليوم الاربعاء بانسحاب القوات الاميركية من العراق بحلول نهاية 2008. وبحسب مقتطفات من خطاب سيلقيه مساء اليوم في ولاية ايوا (وسط) الرئيسية، هاجم السناتور اوباما استراتيجية ادارة الرئيس جورج بوش في العراق، وقال ان quot;خط قياس النجاح وضع في درجة متدنية جدا الى حد انه دفن في الرملquot;.

وغداة يومين من جلسات استماع للجنرال ديفيد بترايوس قائد القوة المتعددة الجنسيات في العراق والسفير الاميركي في هذا البلد راين كروكرامام الكونغرس، اعتبر السناتور عن ايلينوي ان الاميركيين quot;سئموا من حرب لم يكن يجدر اصلا السماح بها ولا شنها على الاطلاقquot;.

وفي معرض هجومه ضمنا على منافسته الرئيسية السناتور هيلاري كلينتون، لفت اوباما quot;الى انه عارض الحربquot; في 2002 و2003 و2005.وقال انه quot;وعلى الرغم، او بسبب كل هذه الخبرة التي لديهم في واشنطن، فان الكثير من الشخصيات السياسية يخشون الظهور بمظهر الضعف ولا يجازفون بطرح الاسئلة الحقيقيةquot;.

واضاف quot;ان اصحاب التفكير المحافظ في واشنطن انحازوا للحربquot;. واثناء حملتها الانتخابية، اشارت هيلاري كلينتون التي صوتت الى جانب دخول النزاع في 2002، مرارا الى فقدان اوباما الخبرة.

واضاف باراك اوباما انه اذا ما انتخب رئيسا، سيبدأ فورا بسحب الجنود الاميركيين من العراق بوتيرة لواءين شهريا. ويضم اللواء نحو اربعة الاف رجل، بما ينهي الانسحاب التام للقوات الاميركية من العراق قبل نهاية العام المقبل