قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: حذرت صربيا من أن منح إقليم كوسوفو استقلالاً كاملاً سيكون له عواقب كارثية. وقال رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا إن خطوة كهذه يمكن أن تؤدي إلى تفجر العنف على نطاق غير مسبوق منذ تأسيس الأمم المتحدة.
وأضاف أنه في حال استقلال كوسوفو فإن صربيا ستتخذ من الاجراءات ما يضمن عدم تضرر علاقتها بصرب كوسوفو. وجاءت تصريحات الزعيم الصربي قبل المحادثات المقرر إجراؤها حول مستقبل الاقليم الاسبوع المقبل.
وينتظر أن تركز تلك المحادثات على خطة للامم المتحدة تقضي بمنح الاقليم استقلالا يخضع للاشراف الدولي. وتحظى الخطة بتأييد واسع من قبل الدول الغربية، لكنها تلقى معارضة من صربيا وروسيا التي تدعو إلى منح الاقليم حكمًا ذاتيًا داخل جمهورية صربيا.
يذكر أن كوسوفو لا تزال قانونيا جزءا من صربيا لكنها تخضع لادارة الامم المتحدة منذ عام 1999 عندما قام حلف شمال الاطلسي (ناتو) بقصف صربيا لاجبارها على التوقف عن مهاجمة سكان الاقليم من الألبان.