قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



واشنطن: الغت محكمة الاستئناف الفدرالية في واشنطن الجمعة دعوى تعذيب تقدم بها اربعة بريطانيين كانوا معتقلين في غوانتانامو، معتبرة ان quot;تصرفات المسؤولين المعنيين تمت خلال قيامهم بمهامهمquot;. وكان شفيق رسول وآصف اقبال ورحال احمد وجمال الحارث الذين اخلي سبيلهم في العام 2004 من دون ان توجه اليهم اي تهمة، تقدموا بشكوى بعيد الافراج عنهم ضد وزير الدفاع الاميركي في حينه دونالد رامسفلد وعشرة مسؤولين آخرين في القاعدة البحرية الاميركية في كوبا، مطالبين بتعويض مالي قدره عشرة ملايين دولار لكل منهم.

ورفضت محكمة البداية دعواهم لجهة انتهاك اتفاقيات جنيف والدستور الاميركي ولكن القاضي اعتبر ان بامكانهم المطالبة بتعويض عن تعرضهم لاعتداء على حرية معتقدهم. واليوم الجمعة وفي الذكرى السنوية السادسة لوصول اول المعتقلين الى غوانتانامو، وكان من بينهم ربما بعض هؤلاء الاربعة، رفضت محكمة الاستئناف الدعوى بالكامل.

ومن دون ان تتخذ المحكمة موقفا من الوقائع التي ذكرها المعتقلون السابقون في دعواهم، اعتبر القضاة ان المسؤولين العسكريين المعنيين في هذه الدعوى لا يمكن ملاحقتهم بصفتهم الشخصية في دعوى مدنية لان تصرفاتهم تمت خلال قيامهم بمهامهم.