قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



مشرف مستعد للتخلي عن السلطة إذا أراد الباكستانيون

مشرف يرفض تحقيق الأمم المتحدة في إغتيال بوتو

إبنة أخ بوتو تركت الخلافات وحضرت جنازة عمتها

اسلام آباد: أفاد استطلاع نشر السبت ان نصف الباكستانيين تقريا يحملون اجهزة الامن الباكستانية او رجال السياسة المقربين من السلطة مسؤولية اغتيال زعيم المعارضة بنازير بوتو الشهر الماضي.

وافاد التحقيق الذي اجراه معهد quot;غالوب باكستانquot; ان 17% فقط من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع يصدقون رواية الحكومة التي تقول ان اسلاميين موالين للقاعدة دبروا الاعتداء الانتحاري الذي اودى بحياة رئيسة الوزراء السابقة في خضم الحملة الانتخابية.

ويرى 23% منهم ان اجهزة الاستخبارات او اجهزة الامن الحكومية مسؤولة عن مقتل بنازير بوتو في حين يعتبر 25% منهم انه يجب البحث عن المسؤولين بين رجال السياسة المقربين من السلطة.

ولم تتضح رسميا بعد ظروف اغتيال بنازير بوتو في 27 كانون الاول/ديسمبر اثر مهرجان انتخابي. وما زال فريق من سكتلنديارد استقدمه الرئيس الباكستاني برويز مشرف يحقق في ذلك الحادث هناك.

وفي ما يخص تعيين ابن زعيمة المعارضة بلاوال (19 سنة) خلفا لها على راس حزب الشعب الباكستاني، اعرب 53% عن تاييدهم لذلك مقابل معارضة 28% في حين لم يبد 19% رايا. وشمل الاستطلاع عينة من 1300 شخص من الرجال والنساء في مختلف مدن باكستان مع هامش خطأ من 5% تقريبا.