قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اوسلو: توفي صحافي نروجي يعمل لحساب صحيفة quot;داغبلادتquot; متأثرا بجروح كان اصيب بها في الهجوم الذي شنه مقاتلون من طالبان على فندق فخم في وسط كابول واوقع ستة قتلى وستة جرحى.

واعلنت الصحيفة على موقعها على شبكة الانترنت ان كارستن توماسن (39 عاما) توفي خلال خضوعه لعملية جراحية في المستشفى التشيكي التابع للحلف الاطلسي بالقرب من مطار كابول.وقالت رئيسة تحرير الصحيفة آن اشيم quot;انه وضع لا يوصف. نشعر بالم عميقquot;.

وكان ستة اشخاص اخرين بينهم اميركي قتلوا وجرح ستة اخرون بينهم الصحافي النروجي في هذا الهجوم الذي وقع خلال وجود وزير الخارجية النروجي يوناس غاهر ستويري داخل الفندق ولكنه لم يصب باذى.وجرح نروجي اخر كان في عداد الوفد.واوضحت الصحيفة ان توماسن اصيب بعيارات نارية.

واعلنت حركة طالبان الاثنين انها نفذت هجوما انتحاريا على quot;سيريناquot; ابرز فنادق كابول ما اوقع بحسب الداخلية الافغانية اربعة قتلى وستة جرحى.وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان لوكالة فرانس برس quot;ان اربعة عناصر من طالبان احدهم يرتدي سترة ناسفة، ومسلحين ببنادق الكلاشينكوف دخلوا فندق سيرينا واطلقوا النار على اجانبquot;.واضاف في اتصال هاتفي quot;احدهم فجر نفسه في حين تمكن الثلاثة الباقون من الفرارquot;.