قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



بيشاور: تمت مصادرة سترة ناسفة في شمال غرب باكستان في منزل احد الرجلين اللذين اوقفا السبت اكد احدهما انه كان مكلفا اغتيال بنازير بوتو في حال فشل الاعتداء الذي اغتيلت فيه زعيمة المعارضة السابقة، وفق ما علم لدى المحققين.

وقال مسؤول في اجهزة الامن الباكستانية طلب عدم كشف هويته الاثنين لوكالة فرانس برس ان السترة التي تشبه تلك التي يستخدمها انتحاريون اسلاميون متطرفون في اعتداءات ادمت باكستان في الاشهر الاخيرة، عثر عليها مع 500 غرام من المتفجرات اضافة الى صواعق، في منزل احد المشتبه بهما في ديرا اسماعيل خان غير بعيد عن المناطق القبلية التي تشكل معقل مقاتلين متطرفين مقربين من القاعدة.

والسبت تم توقيف يافع في ال 15 من العمر في ديرا اسماعيل خان اثناء عملية مراقبة عادية. واكد المعتقل لعناصر الشرطة انه احد اعضاء فريق ثان كلف بالسعي الى اغتيال بوتو في حال نجت من الاعتداء الانتحاري الذي اغتيلت فيه في 27 كانون الاول/ديسمبر في روالبندي قرب اسلام اباد.

وتختلف الروايات بشأن اقوال المشتبه به بين مصادر الشرطة ومصادر المخابرات. فبعضها يفيد انه كان في روالبندي في 27 كانون الاول/ديسمبر وبعضها يشير الى انه كان في المناطق القبلية في شمال غرب باكستان وانه طلب منه ان يكون quot;على اهبة الاستعدادquot; للتحرك ضد بوتو.

واكد المعتقل انه قدم الى ديرا اسماعيل خان لاستلام سترة ناسفة لينفذ بها اعتداء يستهدف الطائفة الشيعية، بحسب المصادر. وتم توقيف شريك له بعيد اعتقاله وعثر على السترة الناسفة في منزله.

ولم تؤكد مصادر رسمية تصريحات الشاب المعتقل بشأن تورطه في مؤامرة لاغتيال بوتو. وقال سيد كمال شاه سكرتير وزير الداخلية quot;نحن ندرس كافة اوجه (هذا الاحتمال) ولا نؤكد شيئا قبل ان يثبته التحقيقquot;.