قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: حضر دميتري ميدفيديف، النائب الأول لرئيس الحكومة الروسية وهو أحد المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة في الثاني من مارس، مؤتمرا عقده اتحاد الصناعيين ورجال الأعمال الروس في مدينة كراسنودار في نهاية شهر يناير.

والجدير بالذكر أن جدّ دميتري ميدفيديف، افاناسي، كان مسؤولا في فرع كراسنودار للحزب الشيوعي السوفيتي.

ويذكر quot;نيكولاي نيبيوشيquot; سائق سيارة افاناسي ميدفيديف، رئيس منظمة الحزب الشيوعي في إحدى نواحي إقليم كراسنودار، أن quot;أفاناسيquot; كان رجلا طيبا بذل ما بوسعه لإنماء القطاع الزراعي في المنطقة. وأصبحت المنطقة في عهده مزدهرة.

ويقول نيكولاي وهو في الرابعة والتسعين من عمره الآن: ذات يوم قام افاناسي بتفقد إحدى المزارع الجماعية، ووضع العاملون في المزرعة بطيختين في سيارته في الخفاء. وعندما اكتشفهما افاناسي أمر بالعودة ليعاتب من قدموا هذه الهدية إليه.

وقضى افاناسي أربعة أعوام في هذه المنطقة. ثم انتقل إلى مركز الإقليم.

وزار دميتري ميدفيديف مدينة كورينوفسك في أبريل الماضي وأراد أن يزور منزل جده هناك لكنه وجد المنزل التي تعيش فيه عائلة أخرى الآن مغلقا.

وتقول quot;غالينا بريكquot; زوجة صاحب هذا البيت الآن: لو قدم إشعار مسبق إليهم لما غادروا المنزل في ذلك الوقت واستقبلوا الضيف استقبالا حارا.