قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

تونس: اسفرت اجتماعات اللجنة التونسية الاماراتية في دورتها الخامسة عن التوقيع اليوم على ثماني اتفاقيات تعاون كاضافة جديدة في مسيرة العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين. وقالت وكالة (تونس افريقيا للانباء) ان اجتماعات اللجنة ترأسها عن الجانب الاماراتي وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان المتواجد في زيارة رسمية تستمر يومين فيما ترأسها عن الجانب التونسي وزير الشؤون الخارجية عبدالوهاب عبدالله.

واستهدفت الدورة الحالية تعزيز الاطار القانوني للتعاون الثنائي من خلال ابرام عدد من الوثائق الجديدة التي تتعلق بالتعاون في مجال النقل البري والشؤون الدينية والتربية والتعليم العالي والثقافة.

وشملت الاتفاقيات توقيع مذكرات تفاهم بشأن التعاون الجمركي وتبادل قطعتي ارض لبناء سفارتي البلدين في الامارات وتونس اضافة الى بروتوكول تعاون في مجال الشؤون الدينية. كما تم التوقيع على خمسة برامج تنفيذية تتصل بالتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجي والتعاون في المجال الثقافي والتربوي والاعلامي والتعاون في مجال الشباب والرياضة.

واتفق الجانبان كذلك على تشكيل لجنة مشتركة للمتابعة (لجنة خبراء) على مستوى وزارتي الخارجية وسفارتي البلدين لمتابعة تفعيل ما يتم الاتفاق عليه في ظل تاكيد الجانبين اهمية انتظام دورية انعقاد اللجنة المشتركة.

ويشهد الاقتصاد التونسي بما حققه من مؤشرات ايجابية حراكا متزايدا بفضل ما توفره تونس من أمن واستقرار ومحفزات وموارد بشرية وبنية تحتية وعلاقة شراكة تفاضلية مع الاتحاد الاوروبي فضلا عن الموقع الجغرافي الذي يجعل من هذا البلد همزة وصل بين أفريقيا والعالم العربي وأوروبا.

وتاتي الاستثمارات الاماراتية في تونس والتي تتجاوز 20 مليار دولار في صدارة الاستثمارات العربية هنا اذ اصبحت الامارات خلال عامي 2006 و2007 المستثمر العربي الاول وشريكا خليجيا متميزا.

ومن المشروعات الاماراتية الاخيرة ما أبرمته كل من شركة (سما دبي) لتهيئة البحيرة الجنوبية لمدينة تونس ومجموعة (بوخاطر) لانجاز مدينة تونس الرياضية ومساهمة شركة (تيكوم ديج) في رأس مال اتصالات تونس.

وتزامن مع أعمال اللجنة المشتركة التي اختتمت اعمالها امس مع تدشين شارع الشيخ زايد على ضفاف بحيرة تونس وهي مبادرة تاتي في اطار تكريم العلاقات المتميزة. ويبلغ طول الشارع الواقع بمنطقة البحيرة حوالي 1500 متر ويعد اول كورنيش في العاصمة التونسية.

كما شملت الزيارة الحالية لوزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين التونسيين ومن بينهم وزير التنمية والتعاون الدولي محمد النوري الجويني ووزير التجارة والصناعات التقليدية رضا التويتي بعد اجتماعه الى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي امس.