قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سان سلفادور: تستعد السلفادور الدولة الوحيدة في أميركا اللاتينية التي لايزال لها قوات في العراق لسحب أغلب قواتها البالغ عددهم 280 جنديا هناك وسط معارضة متزايدة في الداخل للحرب التي تقودها الولايات المتحدة. وقال الرئيس توني ساكا يوم الثلاثاء quot;اعتقد ان الوقت حان لسحب كل قواتنا تقريبا.quot; وكان ساكا يودع المفرزة العاشرة من الجنود السلفادوريين الذين يخدمون في العراق لكنه قال ان الدفعة التالية من القوات قد تقلص الى حفنة قليلة. وقال ساكا quot;لا يمكنني الحديث عن المفرزة الحادية عشرة.quot;

وفي أغسطس اب خفضت السلفادور حجم مفرزتها التي تستمر ستة اشهر في العراق الى 280 جنديا من المستوى السابق 380 جنديا. وسافر ساكا في وقت لاحق يوم الثلاثاء الى واشنطن. ومن المقرر ان يعقد محادثات مع الرئيس جورج بوش يوم الخميس. وساكا من اقرب حلفاء الرئيس بوش في اميركا اللاتينية. وتظهر استطلاعات الرأي العام ان اكثر من نصف السلفادوريين يعارضون مشاركة بلادهم في الحرب. وقد قتل خمسة جنود سلفادوريين في الحرب.