قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال الرئيس الباكستاني برويز مشرف في مقال نشر يوم الجمعة انه مستعد للعمل مع البرلمان الجديد المنتحب لمحاربة الإرهاب وبناء حكم ديمقراطي مستقر لتعزيز النمو الاقتصادي على المدى الطويل.
وقال مشرف في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية في عددها الصادر يوم الجمعة quot;لان الغالبية العظمى من الباكستانيين تؤيد هذه الأهداف فانني متأكد من أننا نستطيع تحقيقها وسنحققها وانني مستعد للعمل مع البرلمان المنتخب حديثا لتحقيق هذه الأهداف.quot;
ومشرف واحد من أكبر حلفاء واشنطن المسلمين في حربها ضد القاعدة لكنه يواجه برلمانا معارضا بعد أن مني أنصاره بهزيمة قاسية في الانتخابات العامة التي جرت يوم الاثنين.
وتعهد زعيما حزبي المعارضة الرئيسيين اللذين فازا في الانتخابات وهما حزب الشعب الباكستاني وحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز شريف يوم الخميس بأن يعملا معا لتشكيل حكومة مما يزيد من احتمال تشكيل حكومة ائتلافية بهدف اجبار مشرف على التنحي.
وقال مشرف ان النجاح في جهود بناء ديمقراطية واقتصاد قوي ومحاربة التطرف في باكستان يعتمد على دعم مستمر من الولايات المتحدة.
وكتب مشرف في مقاله quot;أود أن أطلب من الأمريكيين أن يتذكروا أن بناء الديمقراطية أمر صعب في أفضل الظروف.quot;
واستطرد يقول ان بناء الديمقراطية quot;في بلد به تعقيدات مثل باكستان بتاريخها السياسي المضطرب وفي ظل انقسامات اقليمية واقطاعية ترجع إلى قرون وفي وجود متطرفين ينتهجون العنف ويكرسون جهدهم لهزيمة بالديمقراطية يكون التحدي أكبر.quot;
ورحبت الولايات المتحدة بالانتخابات الباكستانية كخطوة نحو اعادة الديمقراطية وعبرت عن أملها في استمرار التعاون لمحاربة الإرهاب.