قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أطلقت نحو 45 منظمة دولية حملة تحت عنوان: quot;مطلوبون لارتكابهم جرائم حربquot;، تدعو الأمم المتحدة إلى الضغط من أجل اعتقال شخصين متهمين بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور بالسودان.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد وجهت العام الماضي اتهامات إلى وزير شؤون الإغاثة في الحكومة السودانية أحمد هارون وعلي قصيب وهو زعيم إحدى الميليشيات المتحالفة مع الحكومة.

ولم يظهر السودان أي تعاون في موضوع تسليم هارون وقصيب بالرغم من الضغط الدولي.

وتريد حملة quot;مطلوبين لارتكابهم جرائم حربquot; من مجلس الأمن الدولي الضغط من أجل الاعتقال الفوري لهارون وقصيب.

كما تدعو الحملة الأمم المتحدة لفرض عقوبات تستهدف الأفراد المتورطين في النزاع في دارفور مثل تجميد أرصدة المسؤولين السودانيين الذين يقومون بدعم الميليشيات.

وقد قامت الحملة بنشر ملصقات عليها صور المتهمين بارتكاب جرائم ضد المدنيين في دارفور، كما دعت الناس الى إرسال رسائل الكترونية تطالب الأمم المتحدة باعتقالهم.

وكان القائمون على الحملة قد صعقوا عندما علموا بأن لجنة يرأسها أحمد هارون تم اختيارها من أجل التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب في دارفور.