قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نائبان يرفضان الامتثال لأوامر التحقيق
الكويت: أمن الدولة يحول ثلاثة من حزب الله إلى النيابة العامة
فاخر السلطانمن الكويت: قالت مصادر عليمة لإيلاف أن ثلاثة من الكويتيين المنتمين للتحالف الوطني الإسلامي (جماعة حزب الله الكويت) ممن شاركوا في تأبين المسؤول العسكري في جماعة حزب الله في لبنان عماد مغنيه الذي اغتيل في دمشق، قد حولهم جهاز أمن الدولة في الكويت اليوم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم اعتبارا من يوم غد. والثلاثة هم العضو البارز في الجماعة صالح الموسى والإمام والخطيب وليد المزيدي وشخص ثالث ممن شارك في تنظيم التأبين وكانت أنباء سابقة قد أشارت نقلا عن مصادر موثوقة أن جهاز أمن الدولة في الكويت قد طلب التحقيق مع أربعة أشخاص من الجماعة من بينهم النائب السابق عبدالمحسن جمال وعضو المجلس البلدي فاضل صفر.
وقالت المصادر أن كلا من جمال وصفر رفضا الامتثال لطلب أمن الدولة. وأضافت المصادر أن جميع من تم استدعائهم للتحقيق يواجهون تهمتي قلب نظام الحكم والتخابر مع دولة أجنبية.
على صعيد آخر اكد مكتب رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي اليوم ان رئيس المجلس لم يجر اي اتصال هاتفي برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري حول موضوع برقية النائب اللبناني عن حزب الله محمد رعد.
وقالت وكالة الأنباء الكويتية أن التأكيد جاء تعقيبا على ما اوردت احدى الصحف المحلية (صحيفة النهار الكويتية) اليوم نقلا عن مصادر مقربة من الرئيس بري بانه تلقى اتصالا من الرئيس الخرافي يعتب فيه الاخير على نظيره اللبناني على خلفية برقية ارسلها النائب رعد بخصوص ردود الفعل المتصاعدة بعد تأبين مغنية. وقالت الصحيفة وفقا لمصادرها ان الخرافي كان ينتظر اتصالا شخصيا من الرئيس بري مراعاة لندية المناصب.
واستغرب مكتب الرئيس الخرافي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية صدور مثل هذه الأخبار نافيا أي اتصال هاتفي بين الرئيسين الخرافي وبري حول هذا الموضوع. ودعا مكتب الخرافي الصحافة المحلية ووسائل الاعلام الى التأكد من مثل هذه الاخبار قبل نشرها.
إلى ذلك اكد وزير الداخلية الكويتي الشيخ جابر الخالد الصباح اليوم ان شهيدي طائرة الجابرية هما ابنان للجميع وللوطن وانهما ضربا مثلا رائعا في الفداء والتضحية والوطنية واصفا اياهما بquot;الجنديين الوفيين للوطنquot;.
وأوضح الخالد لدى استقباله ذوي الشهيد عبدالله محمد حباب الخالدي وذوي الشهيد خالد أيوب بندر الفيلكاوي في مقر مكتبه اليوم واللذين استشهدا خلال عملية اختطاف طائرة الجابرية عام 1988 والمتهم فيها مغنية، انه يلتقي بهما quot;نيابة عن أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد وولي العهد الشيخ نواف الاحمد ورئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد ونيابة عن الشعب الكويتي بأسره تحية وتقديرا للتضحيات النبيلةquot;.
وشدد الخالد على ان quot;الشهيدين سيظلان حاضرين في كل آمال وطموحات الكويتيين حاضرا ومستقبلاquot; داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه.
من جانبهم عبر ذوو الشهيدين عن احساسهم بالاعتزاز بهذا اللقاء معربين عن فخرهم واعتزازهم بتضحية ابنيهما في سبيل الوطن الغالي. وقالوا ان quot;الشعب الكويتي قدم القدوة والمثل في الوقوف مع شهدائه ومساندة ذويهمquot; متوجهين الى الباري عز وجل ان يرحم شهداء الوطن جميعا وينزلهم فسيح جناته