قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران,بعقوبة : أكدالرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم ان بلاده تحولت الى قوة عالمية ولا يجرؤ أحد على تهديدها. واضاف نجاد في كلمة القاها بمناسبة احياء ذكرى عدد من الشهداء الايرانيين الذين قضوا في الحرب العراقية الايرانية quot;انهم ادركوا بأن ايران اصبحت اليوم قوة عالمية لا يمكن تهديدها ولا يمكن ايضا ايقاف حركتها العلميةquot;.
واعرب نجاد عن اعتقاده بأن بلاده ستنتصر في نهاية المطاف في الموضوع النووي مثنيا في الوقت نفسه على الصمود الذي أبداه الشعب الايراني امام الضغوط الغربية التي مورست ضده خلال الاعوام الماضية. وشدد الرئيس الايراني على القول quot;لا يمكن للاعداء الوقوف امام حركة وتقدم شعبنا من خلال استخدام ألاعيبهم السياسية وان الشعب الايراني سيتصدى بحزم لأية قوة تحاول النيل منهquot;.
نائب الرئيس الايراني: المواقف الايرانية القطرية متقاربة بشأن قضايا المنطقة
هذا واكد النائب الاول للرئيس الايراني برويز داودي اليوم تقارب المواقف الايرانية القطرية ازاء اهم قضايا المنطقة. وقال داودي في تصريح للصحافيين عقب محادثاته مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ان quot;طهران والدوحة لديهما مواقف مشتركة في العديد من القضايا من بينها حق ايران في الاستفادة السلمية من الطاقة النووية والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وما يتعلق بالاوضاع على الساحتين العراقية واللبنانيةquot;.
واضاف ان المحادثات بين الجانبين تناولت العلاقات الثنائية وضرورة تعزيز التعاون في مجال الكهرباء والاستثمار والسياحة والنقل البحري والجوي معلنا عن انعقاد الاجتماع السادس للتعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين في العاصمة القطرية الدوحة خلال العام الجاري.
وأشار الى مشاركة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في القمة الاخيرة لقادة مجلس التعاون الخليجي التي عقدت في الدوحة مؤكدا ان بلاده بدأت بانتهاج دبلوماسية نشطة على صعيد توطيد علاقاتها مع دول المنطقة. من جانبه اعرب الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني عن ارتياحه لزيارة طهران مضيفا انه تم خلال هذه الزيارة مناقشة كافة اوجه التعاون المشترك بين الجانبين.
وقال ان quot;العلاقات بين البلدين قائمة على اساس الاحترام المتبادل والاهتمام بوجهات النظر المشتركة حيث تقرر تطوير التعاون الثنائي على كافة المجالاتquot;. وكان رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني قد وصل امس الى طهران في زيارة استغرقت يومين بحث خلالها العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين.
مئات العراقيين يتظاهرون ضد زيارة نجاد لبلادهم

من جهة اخرى تظاهر نحو 500 عراقي الخميس في بعقوبة شمال شرق بغداد احتجاجا على الزيارة التي ينوي الرئيس الايراني احمدي نجاد القيام بها الى العراق.ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في حي المصطفى لافتات كتب عليها quot;لا، لا للنظام الايرانيquot;، وquot;السنة والشيعة في العراق اخوة، والعراق ليس للبيعquot;.
ومن المقرر ان يزور احمدي نجاد العراق الاحد في اول زيارة لرئيس ايراني الى العراق منذ قيام الثورة الاسلامية في 1979 التي اطاحت بنظام الشاه.وينظر عدد من العراقيين الى هذه الزيارة على انها دليل على دعم الايرانيين الشيعة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الشيعي بدوره.وخاض العراق وايران حربا ضروسا بين 1980 و1988 اسفرت عن حوالى مليون قتيل. وارسلت ايران وفدا رفيع المستوى الى بغداد تحضيرا لهذه الزيارة كما افاد مصدر قريب من هذا الوفد.