قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض,دمشق،وكالات : قال مصدر سعودي رسمي ان السعودية ستحضر القمة العربية في دمشق quot; من حيث المبدأ quot; من دون ان يحدد مستوى التمثيل ، الا ان مصدرا خليجيا مسؤولا اكد ان المملكة ودولا خليجية اخرى تشترط توجيه دعوة للبنان لكي تحضر القمة . وقال المصدر السعودي الذي فضل عدم كشف اسمه ان quot; المملكة ستحضر من حيث المبدأ القمة العربية المقبلة في دمشق ولكنها في انتظار نتائج اجتماع وزراء الخارجية العرب quot; الذي سيعقد الاربعاء في القاهرة والذي سيركز على بحث التحضير لقمة دمشق في 29 و30 اذار/مارس .الا ان المصدر قال ردا على سؤال حول مستوى التمثيل السعودي في القمة، quot;لننتظر نتائج الاتصالات الجارية حاليا بشأن الاعداد لهذه القمةquot;.

الى ذلك، اوضح مصدر خليجي مسؤول ان quot;السعودية ودولا خليجية اخرى تنتظر قيام سوريا بدعوة لبنان الى هذه القمة حتى تقرر حضورها، فاذا لم يدع لبنان فان دولا خليجية لن تحضرquot;.واضاف المصدر الذي شارك في اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي عقد في الرياض السبت ان quot;السعودية ودول الخليج الاخرى ترى ان القمة العربية مسألة عربية ويجب الا تخضع لمزاجية العلاقات الثنائية المتذبذبةquot;.وتابع quot;من هذا المبدأ، ستشارك دول مجلس التعاون الخليجي في القمة المقبلة وبالتالي يجب ان يشارك لبنان في القمة، فاذا انتخب رئيس للجمهورية توجه الدعوة له، واذا لم يتم الانتخاب في جلسة 11 اذار/مارس فيجب ان توجه الدعوة للحكومة اللبنانية الشرعية التي يرأسها فؤاد السنيورةquot;.

واعرب المصدر الخليجي المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه عن شكوكه ازاء انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان quot;في وقت قريبquot; بسبب الموقف السوري.وقال ان quot;المعلومات التي تبادلها وزراء الخارجية الخليجيون في اجتماعهم اشارت الى ان مسألة انتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان مسألة صعبة لان سوريا لا تريد ذلك قبل حصول تفاهم عربي واقليمي ودولي معها حول مسألتين رئيستينquot;.وذكر ان المسألتين quot;هما المحكمة الدولية الخاصة بجريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري والدور السوري في لبنانquot;.

وقال المصدر الذي شارك في وفد رسمي قاده رئيس وزراء بلاده الى دمشق اخيرا ان الرئيس السوري بشار الاسد quot;لم يعط اي جواب لنصائح ودية قدمت اليه خلال الاجتماع بالمساعدة على انجاح مبادرة الجامعة العربية لحل الازمة اللبنانية، وابدى عتبه على الرياض وعلى تجاهلها لسورياquot;.كما ذكر ان دمشق اسمعت المسؤولين الخليجيين الذين زاروا دمشق ان quot;تدهور علاقات السعودية معها هو سبب عدم حل الازمة في لبنان وان التفاهم السعودي السوري يمكن ان يساعد كثيرا في حل كل الامور العالقة في لبنان وغير لبنانquot;.واضاف quot;فهم المسؤولون الخليجيون ان سوريا بات لا يهمها من يحضر او لا يحضر القمة العربية التي ستستضيفها دمشق، بقدر ما يهمها ان تبقى محتفظة بالورقة اللبنانية في لعبة التجاذب الاقليمي والدولي في المنطقةquot;.

ولم يتلق العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز، الرئيس الحالي للدورة العربية، حتى الان دعوة من الرئيس السوري بشار الاسد لحضور قمة دمشق رغم انه اوفد وزير خارجيته وليد المعلم الى غالبية العواصم العربية لتوزيع الدعوات. كما لم يتلق لبنان دعوة لحضور القمة.

الى ذلك، قال مصدر دبلوماسي خليجي ان quot;الرياض ترى ان دمشق اصبحت تغرد خارج السرب العربي وانها اصبحت تعطل الحلول العربية للازمات في لبنان وغير لبنان وانها ذهبت بعيدا في علاقاتها مع ايران على حساب علاقاتها العربيةquot;.وترى الرياض بحسب المصدر انها quot;اعطت اكثر من فرصة لدمشق لمساعدتها والتعاون المشترك لحل ازماتها مقابل ان تساعد سوريا في حل الازمة في لبنان وتقديم معلومات بشأن عملية اغتيال الرئيس الحريري، وان الرئيس الاسد وعد الملك اكثر من مرة بالتعاون ولكن لم يتحقق شيء من هذه الوعودquot;.

ورغم توتر علاقاتها مع دمشق، حرصت الرياض على عدم الاعلان عن الازمة بين البلدين واكتفت بنقل سفيرها لدى سوريا الى قطر.ورأى المصدر الدبلوماسي الخليحي ان quot;دمشق مستعدة لمقاومة كل الضغوط ولكنها لا يمكن ان تتنازل عن الورقة اللبنانية، لذا من مصلحتها استمرار الفراغ السياسي والدستوري في لبنان اذ انها لا تضمن في ظل الظروف الراهنة وجود حكم لبناني موال لهاquot;.وخلص الى القول quot;من يضمن اذا استمر الفراغ، ان تحصل انتخابات تشريعية في لبنان وسط الخلاف الحالي على قانون الانتخاب، وبالتالي سقوط البرلمان وكل المؤسسات الدستورية، والخوف الاشد هو من حصول انقلاب على الارض يغير المعادلات السياسية والطائفية في لبنانquot;.

الشرع يستعرض آخر الأوضاع على الساحة العربية

استعرض نائب الرئيس السوري فاروق الشرع في اجتماع للقيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية اعلى سلطة سياسية في البلاد اخر المستجدات على ساحات العمل العربي والاقليمي والدولي. وقال بيان للجبهة التي تضم الاحزاب السياسية التي تشارك حزب البعث الحكم في سوريا ان القيادة المركزية توقفت خلال اجتماعها اليوم برئاسة نائب رئيس الجبهة سليمان قداح مطولا عند المذبحة التي تقوم بها اسرائيل في قطاع غزة والتي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى والمصابين هناك اطفالا وشيوخا ونساء فيما العالم كله يقف متفرجا بالصمت احيانا وبالتواطؤ احيانا اخرى بما في ذلك الهيئات الدولية.

ورأت القيادة ان هذه العملية تأتي استكمالا لمخطط شامل يستهدف كسر ارادة المقاومة في كل ارض عربية والاستيلاء الكامل على القرار السياسي العربي وارغام الامة على الاذعان لما يتعارض مع مصالحها القومية العليا.

سوريا تستبعد عقد لقاء عربي ثلاثي لبحث القمة

على صعيد آخر استعبد رئيس تحرير صحيفة الثورة السورية الحكومية شبه الرسمية، أسعد عبود، اليوم عقد قمة ثلاثية، سعودية مصرية أردنية، لبحث المشاركة في القمة العربية التي ستعقد في العاصمة السورية دمشق نهاية الشهر الجاري، فيما رجّح أن تعقد قمة ثنائية، مصرية سورية، لبحث القمة وموقف بعض الدول العربية منها.

ونفى عبود في تصريح صحافي عن علم المسؤولين السوريين بالقمة الثلاثية المقترحة بين السعودية ومصر والأردن، وقال quot;يتردد الآن عن قمة ثنائية سورية ـ مصرية محتملةquot;. وأضاف quot;إن سورية تعتبر أي قمة ثنائية أو ثلاثية للعمل من أجل إنجاح القمة العربية القادمة هي خطوة إيجابيةquot;.

من جانبه نفى توفيق أحمد معاون مدير الإذاعة والتلفزيون السوري علمه بوجود مثل هذا التحرك لعقد قمة جانبية لتحديد موقف عربي تجاه قمة دمشق التي ستعقد في 29 و30 الشهر الجاري، وقال إن quot;هناك ترجيح بعقد لقاء ثماني محتمل لوزراء خارجية السعودية ومصر والأردن والإمارات والبحرين والكويت وعُمان واليمن. وقال quot;وفق علمنا قد يطلب المجتمعون تأجيل القمةquot; الأمر الذي ترفضه سورية وتؤكد أن القمة لن تؤجل وستعقد في موعدها المحدد.

وكانت مصادر دبلوماسية عربية في عمان، أشارت وفق صحيفة (الحياة) اللندنية، إلى إمكانية عقد قمة ثُمانية في القاهرة أو شرم الشيخ تسبق قمة دمشق تهدف إلى توحيد موقف الدول المشاركة، ويقتصر جدول أعمالها على موضوع القمة العربية والوضع اللبناني، وquot;بالتحديد اقتراح تأجيل موعد قمة دمشق للإفساح في المجال لتوافق لبناني يسفر عنه انتخاب العماد ميشال سليمان رئيساquot;. وأفادت المصادر بأن الاجتماع الثلاثي الذي عقد قبل أيام، وضم وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ووزير الخارجية الأردني صلاح البشير تناول التحضير لقمة quot;الثُمانيةquot;، حسب الصحيفة.

على صعيد متصل، أكّد مصدر أردني مسؤول أن العاهل الأردني يعمل بكافة الوسائل على إقناع دول عربية أساسية لحضور قمة دمشق العربية نهاية الشهر الجاري، ويأمل أن تنجح مساعيه، في الوقت الذي أكّدت فيه مصادر أن الملك الأردني عبد الله الثاني لن يشارك شخصياً فيها، وأنه سيكلف وفداً أردنياً رفيع المستوى لتمثيل المملكة في القمة.

ورغم تأكيده على أن أمر المشاركة في القمة بشخص الملك quot;أمر سيادي متروك لكل دولة تحديده بحريةquot; إلا أنه أشار إلى أن موقف الأردن quot;سيكون متناغماً مع موقف السعودية ومصرquot; حسب قوله.

وأشار المصدر إلى أن القيادة الأردنية quot;تأمل أن تنجح القمة في استقطاب كافة الزعماء العرب من رؤساء وملوك، وهي تسعى وتعمل على ذلكquot;، وأضاف quot;موقف المملكة واضح منذ البداية، فهي مع عقد القمة بحضور قادة جميع الدول العربية، وتعمل مع الجميع كطرف حيادي حتى الآنquot;، وأضاف quot;إلا أن الموقف النهائي سيكون بالتأكيد متناغماً ومنسجماً مع ما تخلص إليه العربية السعودية ومصرquot;، نافياً في الوقت نفسه أن يكون لزيارة العاهل الأردني للولايات المتحدة أي تأثير على حضور أو غياب الملك عن قمة دمشق.

وأعرب المصدر الوزاري الذي فضّل إغفال اسمه عن أمل المملكة في أن تعمل القيادة السورية على رأب الصدع مع السعودية ومصر قبل موعد القمة من خلال ملف لبنان تحديداً، وأعرب عن خشيته quot;أن يستمر الخلاف وتفشل المساعي السورية في استقطاب محور الاعتدال العربيquot;، في إشارة إلى السعودية ومصر والأردن والإمارات.

الجزائر ستشارك على أعلى مستوى فى القمة

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز بلخادم اليوم ان بلاده ستشارك على أعلى مستوى لها في القمة العربية. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده بلخادم مع رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف عقب اختتام اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

واكد بلخادم ان الجزائر ستعمل خلال مشاركتها في قمة دمشق على توحيد الكلمة العربية وعلى ان لا يعبث الشقاق بارث امتنا العربية وان نتجنب كل القضايا الخلافية لجعل القمة العربية المقبلة في دمشق قمة جامعة.

وأضاف رئيس الوزراء الجزائري في هذا السياق انه لمس عند نظيره المصري تطابقا في وجهات النظر في مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك مشيرا الى ان الطرفين مع وحدة الصف الفلسطيني وسيادة الشعب العراقي والابتعاد عن اي تدخل اجنبي وأيضا مع تقوية الصف العربي وتغيير ميزان القوى في علاقاتنا مع غيرنا.

من جهته اكد رئيس الوزراء المصري ان هناك تطابقا في المسائل السياسة واتفاقا حول القضايا العربية بين البلدين.

واعتبر نظيف في تصريحات بثتها وكالة الانباء الجزائرية قمة دمشق فرصة للوصول الى حل للازمة التي يمر بها الشعب الفلسطينى مقرا بصعوبة الوضع في الاراضي الفلسطينية المحتلة ومعربا عن امله في تحرك ايجابي خلال القمة العربية المقبلة لايجاد حلول للازمة.