قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: قالت وزارة العدل التركية اليوم أن التقرير الذي أعدته لجنة مناهضة التعذيب الدولية يفند الاتهامات الموجهة للسلطات التركية بمحاولتها تسميم زعيم الانفصاليين الأكراد عبدالله أوجلان الذي يقضي عقوبة سجن مدى الحياة في جزيرة (امرالي) التركية. وذكر بيان للوزارة ونقلته وسائل الاعلام التركية اليوم ان التقرير الدولي والتحاليل الأوروبية التي أجريت أثبتت أنه لم يتم رصد أي مواد سامة في جسم أوجلان.

وفي الوقت الذي أشار فيه البيان الى الاتهامات التي أطلقها محامو أوجلان في مارس عام 2007 من أن موكلهم يتعرض لعملية تسمم ممنهجة على أيدي السلطات المسؤولة لقتله بشكل بطيء فقد اضاف البيان ان المختبر الطبي الحكومي سبق أن أخذ عينات من السجين وحللها وكانت النتيجة خلو دمه من أي مواد سامة.

واوضح أن تركيا سمحت فيما بعد للجنة تحقيق مختصة ومستقلة للتوجه الى جزيرة امرالي والاطلاع على الحال الصحية لأوجلان وأيضا للجنة مناهضة التعذيب الدولية بزيارة أوجلان في مايو 2007 وأخذ عينة من شعر رأسه وجسمه لتحليلها والتي أثبتت أيضا أنه بصحة جيدة.

وكان محامو أوجلان قد ذكروا أنهم أخضعوا عينة من شعر أوجلان لتحاليل في ثلاثة مختبرات أوروبية وان النتائج اظهرت تسمم دم أوجلان بمادتي السترونسيوم والكروم بمعدل مئة ضعف النسبة الطبيعية.

واضافوا أنهم quot;أبلغوا لجنة حقوق الانسان في المفوضية الأوروبية والمنظمة الدولية لمكافحة التعذيب بهذه النتائج وطالبوا بالتدخل لدى السلطات التركية لوقف عملية الموت البطيء التي يتعرض لها موكلهم quot; وحملوا الدولة التركية المسؤولية الكاملة عن حياة موكلهم.