قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الكويت: قررت النيابة العامة الكويتية قبل قليل عدم الإفراج عن النائب البرلماني الكويتي السابق عبدالمحسن جمال واستمرارها باحتجازه في مقر أمن الدولة, وذلك على خلفية اتهامات وزارة الداخلية الكويتية له بنقل أخبار كاذبة إلى قناة العالم الإيرانية وقناة المنار التابعة لحزب الله.
وكان النائب عبدالمحسن قد صرح لقناة quot;العالمquot; بعد حفل تأبين القائد العسكري عماد مغنية بأن أبناء من الطائفة الشيعية يتعرضون معاملة غير لائقة , إلا نفى في التحقيق الذي أجري معه أن يكون قد تحدث لأي وسيلة إعلامية في ذلك الوقت لأنه أضاع quot;جوالهquot; الخاص. وأستمر عبدالمحسن بنفيه على الرغم من مواجهة ضابط التحقيق له بشريط التسجيل الذي يظهر فيه صوته موضحاً بأن هذا quot;الصوت ليس لهquot;.
وواجه عبدالمحسن مع مجموعة من النواب الشيعة ورجل الدين حسين المعتوق , الذين أفرجهم عنهم جميعاً يوم أمس, تهمة الانتماء لتنظيم حزب الله الكويتي المحظور والذي يهدف إلى قلب نظام الحكم.
وطالبت هيئة المحامين للدفاع عن عبدالمحسن النيابة العامة الإفراج عنه ,لعدم وجود أي دلائل أو مستمسكات تستوجب سجنه.