قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: أعلن التلفزيون النمساوي ظهر اليوم عن احتمال الافراج عن الرهينتين النمساويين اللذين خطفهما تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في 23 فبراير الماضي.
ونقل التلفزيون عن القنصل النمساوي في العاصمة المالية باماكو بيتر كلاين قوله ان الآمال قد تزايدت بوتيرة كبيرة وهناك مؤشرات عن قرب اطلاق سراح الرهينتين فولفغانغ ايبنر (51 عاما) وصديقته اندريا كلويبر (44 عاما) خلال اليومين المقبلين.
من جانبها أشارت صحيفة (كوريير) النمساوية اليوم الى ان الخاطفين طالبوا بفدية مقدارها حوالي خمسة ملايين يورو مقابل الافراج عن الرهينتين بينما تجنب المسؤولون النمساويون الحديث عن مفاوضات تستند الى دفع فدية مالية.
واهتمت وسائل الاعلام النمساوية بدخول ليبيا على خط الجهود المبذولة على مختلف الاصعدة لضمان عملية الافراج مذكرة بعودة ليبيا الى الساحة الدولية مؤخرا.
وذكرت بأن مؤسسة القذافي التي يديرها نجل الزعيم الليبي سيف الاسلام اضطلعت بدور اساسي في ملفات مماثلة حيث ورد اسم هذه الجمعية الخيرية التي تتبنى الدفاع عن حقوق الانسان في العديد من قضايا خطف الرهائن التي عولجت خلال الاعوام الاخيرة وقد شاركت في عام 2000 في مفاوضات للافراج عن عشرة غربيين احتجزتهم جماعة ابو سياف الاسلامية المتمردة في جزيرة جولو في الفيليبين.