قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكرا: استبعد الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان احتمال قيامه بمهمة وساطة لحل الأزمة في إقليم دارفور السوداني. وكانت حركة العدل والمساواة، إحدى حركات التمرد في دارفور طالبت بتولي عنان مهمة الوساطة في المفاوضات المباشرة مع الخرطوم والتي دعت إليها الحركة الأحد الماضي.

وقد ردت الحكومة السودانية بإعلان رفضها القبول بوسيط دولي في المفاوضات المزمع عقدها مع الحركة في دارفور.

القوات السودانية قتلت 115 مدنيا هذا العام في دارفور

هذا واستهدفت القوات السودانية هذا العام مدنيين في هجمات جوية وبرية على قرى في إقليم دارفور الواقع غرب السودان حسب تقرير رسمي أصدرته اليوم بعثة هيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وجاء في التقرير أن مروحيات وطائرات حربية وميليشيات موالية للحكومة السودانية قتلت في هجماتها 115 شخصا وشردت 30 ألفا آخرين.

وأورد التقرير أن السلطات السودانية منعت البعثة من الدخول إلى بلدة جبل مون والمناطق المحيطة بها للتحقيق في أنباء عن شن هجمات برية وجوية على المنطقة في أواخر فبراير/شباط.

يذكر أن الخرطوم لم ترد على هذه الاتهامات.