قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الجزائر: أعلن وزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني ترحيب بلاده بدعوة المغرب لفتح الحدود بين البلدين واعطاء دفع قوي للعلاقات الثنائية في اطار شامل يرتبط بطرح المشكلات والملفات العالقة التي تعيق مسيرة اتحاد المغرب العربي.

وقال زرهوني في تصريح صحفي على هامش لقائه مسؤولين محليين ان فتح الحدود بحاجة الى معالجة في اطار شامل وفي سياق يرتبط بطرح المشكلات والملفات العالقة التي تعيق مسيرة اتحاد المغرب العربي .

وأضاف أن الجزائر طالبت في وقت سابق بمعالجة بعض الملفات الأمنية المتعلقة بالتنسيق الأمني ووقف تهريب المخدرات الى الجزائر قبل اتخاذ قرار فتح الحدود. وكانت المغرب قد دعت أول أمس الجزائر الى اعادة فتح الحدود بين البلدين مبدية رغبتها في فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية.

يذكر ان الجزائر اغلقت الحدود البرية بعد هجوم على فندق في مراكش المغربية في 1994 اثر اتهام الرباط مصالح الأمن الجزائرية بالمسؤولية عن الهجوم وفرض تأشيرات على الجزائريين وردت الجزائر باغلاق الحدود وفرض تأشيرات على المغاربة ليعاود المغرب الغاء نظام التأشيرات في سنة 2005 وردت الجزائر بالمثل في 2006 لكن الحدود ظلت مغلقة.