قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف الاحد انه اتاح قيام الديموقراطية في باكستان وانه سيدعم الحكومة الجديدة التي سيشكلها معارضوه السياسيون الذين فازوا بالانتخابات التشريعية.

واعلن مشرف خلال استعراض عسكري الاحد بمناسبة العيد الوطني الباكستاني quot;اخواني اخواتي، انتم تلاحظون ان عهدا ديموقراطيا حقيقيا بدأ في باكستانquot;.
واضاف quot;نحن فخورون لاننا خلال الثماني سنوات الماضية لم نكتف بارساء اسس ديموقراطية حقيقية فحسب بل وضعنا باكستان على طريق التقدم والازدهارquot; في اشارة الى نسبة النمو في باكستان التي بلغت 8% في عهده.

واستولى الجنرال برويز مشرف على السلطة في تشرين الاول/اكتوبر 1999 واطاح في انقلاب دون اراقة الدماء برئيس الوزراء حينها نواز شريف.
واضاف الرئيس الباكستاني quot;مهما كان اعضاء الحكومة المقبلة، سيحظون بدعمي الكاملquot; معبرا عن امله في ان يواصل رئيس الوزراء المقبل على طريق السلام المدني والنمو الاقتصادي ومكافحة الارهاب بحزم.

وينصب مشرف الثلاثاء رسميا يوسف رضا جيلاني رئيسا للوزراء.

ورشح حزب الشعب الباكستاني جيلاني الرئيس السابق للجمعية الوطنية السبت لرئاسة الوزراء، بعد فوز حزب بنازير بوتو التي اغتيلت في 27 كانون الاول/ديسمبر في اعتداء انتحاري، في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثامن عشر من شباط/فبراير.

وسيشكل حزب الشعب الباكستاني والرابطة الاسلامية لباكستان نواز التي يتزعمها نواز شريف حكومة ائتلافية. ولا يخفي الحزبان رغبتهما في اقصاء الرئيس مشرف.