قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



موسكو: نقلت وكالات الانباء الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله الخميس في موسكو ان مشاريع توسيع الحلف الاطلسي quot;تساهم في توسيع كتل الحرب الباردةquot; ولا تتماشى مع quot;حقيقة العالم المعاصرquot;. وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي في ختام لقاء مع نظيره الطاجيكي خامروخون ظريفي quot;ان موقفنا من توسيع حلف شمال الاطلسي يجعلنا نعتبر ان هذه المشاريع لا تتماشى مع واقع العالم المعاصرquot;.

ونقلت وكالات انباء انترفاكس وايتار-تاس وريا-نوفوستي عن لافروف قوله ان quot;التهديدات هي نفسها بالنسبة الينا ولا يمكننا التصدي لها الا من خلال التواصل وليس من خلال توسيع الكتل الموروثة من حقبة الحرب الباردة او غزو اراضquot;. وتعارض روسيا توسيعا جديدا للحلف الاطلسي ليشمل دولا مثل جورجيا واوكرانيا والتي تعتبر انهما ضمن منطقة نفوذها. وسيكون هذا الموضوع في صلب قمة الحلف التي تعقد من الثاني الى الرابع من نيسان/ابريل في بوخارست ويشارك فيها الرئيس فلاديمير بوتين.

وذكر لافروف ايضا بمعارضة موسكو لمشروع نشر الدرع الاميركية المضادة للصواريخ في بولندا وتشيكيا. وتؤكد واشنطن ان المشروع يهدف الى حماية حلفائها الاوروبيين من خطر اطلاق دول quot;مارقةquot; مثل ايران صواريخ بالستية، في حين ترى فيه موسكو خطرا على امنها. وقال لافروف quot;اننا مقتنعون بان افضل طريقة لتبديد قلق روسيا هي التخلي عن مثل هذه المشاريع والانتقال الى مشروع مشترك طويل الامد تشارك فيه روسيا والولايات المتحدة والدول الاوروبيةquot;.

وفي تموز/يوليو 2007، قدم بوتين مقترحات بهذا المعنى خلال زيارته لعائلة بوش في كينبنكبورت شمال غرب الولايات المتحدة حسب ما قال لافروف. واحرزت روسيا والولايات المتحدة تقدما في 17 و18 اذار/مارس في مباحثاتهما حول الدرع الاميركية المضادة للصواريخ. وقال لافروف غداة مفاوضات روسية اميركية في موسكو ان quot;الجانب الاميركي مستعد ليقترح علينا سلسلة تدابير ترمي الى تعزيز ثقتنا لنتحقق من ان هذا المشروع غير موجه ضدناquot;.