قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:وصفت جامعة الادول العربية الخميس الاتهامات التي وجهها ايمن الظواهري المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة الى الامم المتحدة بأنها quot;غير مسؤولةquot; وquot;مسيئةquot; للبلدان العربية التي تستند على الامم المتحدة لاسترداد حقوق الفلسطينيين.

وجاء في بيان للمتحدث الرسمي باسم جامعة الدول العربية التي تضم 22 عضوا ان quot;الدول العربية التي تطالب الامم المتحدة بتعزيز دورها وتحمل مسؤولياتها تجاه القضية الفلسطينية لا يمكنها ان تقبل توجيه اتهامات غير مسؤولةquot;.

واضاف البيان ان quot;ميثاق الامم المتحدة وقراراتها ... تشكل سندا للموقف الفلسطيني والعربي الذي يعمل لتفعيل وتنفيذ قرارات الامم المتحدة ذات الصلة بتحقيق الانسحاب الاسرائيلي من كامل الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدسquot; معتبرا ان هذا الامر quot;يشكل التحدي الابرز لمصداقية الشرعية الدولية في مواجهة سياسات سلطات الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الشعب الفلسطينيquot;.

واكد البيان ان quot;الاتهامات التي تطعن بدور الامم المتحدة وتصفها بانها عدوة الاسلام والمسلمين تسيء الى الموقف العربي والاسلامي الذي يستند الى قرارات الامم المتحدة في سعيه لاسترداد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حق تقرير المصير المنصوص عليه في ميثاق الامم المتحدةquot;.

وكان الظواهري اعلن في شريط مسجل ان quot;الامم المتحدة عدوة الاسلام والمسلمين، فهي التي قوننت وشرعت انشاء دولة اسرائيل ومصادرة اراضي المسلمينquot;.

وفي شريط فيديو بثه مركز انتلسنتر الاميركي المتخصص بمراقبة المواقع الاسلامية على شبكة الانترنت، انتقد الظواهري ايضا الذين يريدون اقامة دولة فلسطينية quot;متناسين الاراضي المسروقةquot; للفلسطينيين. وهذه التصريحات هي جزء من اجابات على مائة سؤال طرحت على الظواهري عبر الانترنت.