قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض:قال سفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ حمد جابر العلي الصباح ان العلاقات الكويتية السعودية قد تجاوزت مرحلة التفكير المنفرد الى آفاق وحدة الرؤية المشتركة لمختلف القضايا الاقليمية والدولية.
وأكد الشيخ حمد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم بمناسبة الزيارة المرتقبة لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للسعودية غدا السبت ان هذه الزيارة تندرج في اطار التنسيق والتشاور بين القيادتين في كل ما يهم مسيرة العلاقات على كافة المستويات الخليجية والعربية والدولية بهدف تعزيز ولم الشمل العربي.
ولفت الى ان توالي زيارات الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لوطنه الثاني السعودية خلال فترات متقاربة يجسد عمق العلاقات التي تربط بين البلدين وامتداداتها التاريخية والجغرافية بالقرب المكاني والوجداني المتعمق في نفوس الشعبين الكويتى والسعودي .
وأشار الشيخ حمد الى أن الأمير الصباح يشترك مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله عبد العزيز في دعمهما للجهود المبذولة من أجل تعزيز العمل العربي المشترك وتقوية التضامن العربي لمواجهة التحديات التي تحيط بالمنطقة.
وأوضح أن القمة الكويتية - السعودية ستبحث مجمل الأوضاع في الساحات العربية والاسلامية والتطورات الاقليمية والدولية لاسيما المتعلقة بلبنان والعراق وفلسطين ونتائج أعمال القمة العربية التي عقدت في دمشق اخيرا.
وأكد أن معظم اللقاءات التي تتم بين قيادتي البلدين لا تقتصر على مناقشة الشؤون الثنائية فحسب وانما تهتم كذلك بمناقشة قضايا الأمة العربية والاسلامية والدور الذي يمكن أن يضطلعا به لمعالجتها.
ورأى الشيخ حمد أن هناك حاجة ملحة لمثل هذه الزيارات بين القادة العرب للتشاور والتنسيق المشترك في هذا الوقت الذى تلوح فيه نذر الخلافات التى من شأنها أن تضر بوحدة الصف العربي.
وقال ان أمير الكويت يبذل جهودا حثيثة لاعادة التضامن العربي الى سابق عهده انطلاقا من قناعته التامة بان تقوية العلاقات العربية العربية هي السبيل الوحيد لمواجهة التحديات المحدقة بالمنطقة .