قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلنت السلطات المحلية ان مدنيا قتل وجرح ثلاثة اخرون الاحد برصاص طائش اطلقه حرس حدود سودانيين كانوا يتظاهرون في الفاشر بدارفور. وبعد احتجاج لاكثر من ساعتين على عدم دفع رواتبهم امام المقر العام للجيش السوداني في الفاشر، جال حرس الحدود المدينة بمركباتهم وهم يطلقون النار في الهواء.

وقال حاكم ولاية شمال دافور التي توجد فيها مدينة الفاشر عثمان يوسف كبير لوكالة فرانس برس ان عناصر حرس الحدود quot;تظاهروا امام المقر العام للقوات المسلحة واطلقوا عيارات نارية داخل المقرquot;. واضاف quot;صادروا ثلاث مركبات عسكرية وتوجهوا الى سوق الفاشر حيث بدأوا باطلاق النار في الهواء. لم يستهدفوا احدا بعينه ولكن مدنيا قتل وجرح ثلاثة اخرون برصاص طائشquot;.

واوضح ان مسؤولين قبليين اقنعوا المتظاهرين بتسليم اسلحتهم. ودفعت لهم بعد ذلك رواتبهم. وحسب معلومات صحافية غير مؤكدة فان حرس الحدود الذين ينتمون الى قبائل عربية يقومون بدور صلة الوصل بين الجيش السوداني وميليشيات الجنجويد المتهمة بارتكاب جرائم حرب في النزاع الدائر في دافور منذ العام 2003.ومن ناحيتها، ذكرت وكالة الانباء السودانية ان الجرحى الثلاثة نقلوا الى المستشفى وان جروحهم طفيفة. ويوجد في الفاشر المقر العام لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي المنتشرة في دارفور.